الرئيسية » 24 ساعة » الأمم المتحدة تتضامن مع القوات المسلحة الملكية عقب هجوم على تجريدة مغربية

الأمم المتحدة تتضامن مع القوات المسلحة الملكية عقب هجوم على تجريدة مغربية

أجرى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، زوال أمس الثلاثاء 09 ماي، اتصالا هاتفيا مع السفير الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، حيث طلب منه أن ينقل للملك محمد السادس، تضامنه الشخصي وتعاطفه عقب الاعتداء الجبان الذي تعرضت له عناصر من التجريدة المغربية بجمهورية إفريقيا الوسطى خلال هجوم نفذته أمس عناصر مسلحة.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة للدبلوماسي المغربي، عن تضامن كافة المنظمة الأممية مع المغرب، كما أثنى على شجاعة القبعات الزرق المغربية التي تقدم تضحيات جسام لحفظ السلم والأمن بإفريقيا.

هذا و قد علم يوم أمس  لدى مصدر مقرب من القوات المسلحة الملكية، أن ستة عسكريين مغاربة ينتمون إلى تجريدة القوات المسلحة الملكية ضمن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، أصيبوا أمس الإثنين بجروح، إصابة أحدهم بليغة، فيما اعتبر عسكري آخر في عداد المفقودين، إثر هجوم مسلح بجنوب شرق مدينة بريا.

وأوضح المصدر ذاته أن دورية تابعة لتجريدة القوات المسلحة الملكية العاملة ضمن بعثة (مينوسكا)، تؤمن مهمة خفر وتأمين فريق للهندسة العسكرية من الكمبودج، تعرضت أمس لهجوم من طرف مجموعة مسلحة مجهولة، عند محور رافاي- بانغاسو على بعد 220 كلم جنوب شرق مدينة بريا، موقع تمركز تجريدة القوات المسلحة الملكية.

وأضاف أن ستة جنود بتجريدة القوات المسلحة الملكية أصيبوا بجروح في هذا الهجوم المسلح، إصابة أحدهم بليغة، فيما تم فقدان جندي آخر.

وقد أدانت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى، بشدة هذا الهجوم الذي خلف أيضا قتيلا وجريحا وثلاثة مفقودين من ضمن القبعات الزرق الكمبوديين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.