الرئيسية » 24 ساعة » فضيحة زنى المحارم ضواحي أسفي متزوجة تمارس الجنس مع خالها مقابل 20 درهم

فضيحة زنى المحارم ضواحي أسفي متزوجة تمارس الجنس مع خالها مقابل 20 درهم

كشفت  يومية “الأخبار”، تفاصيل قضية زنا محارم  مثيرة،ضواحي أسفي

الزوج الذي يقطن مع زوجته في منزل بدوار أولاد العروسي بجماعة المراسلة شرق إقليم آسفي، شك في الحضور الدائم لخال زوجته ومعاملته إياها بطريقة تثير الشكوك.

 

وبعد ترصد لحركاتهما، كانت الصدمة حين اكتشف الزوج فضيحة زنا المحارم بعدما ضبط زوجته في حضن خالها يمارسان الجنس، وهو ما دفعه على الفور إلى إبلاغ عناصر الدرك الملكي التي انتقلت إلى عين المكان وأوقفت الزوجة وخالها وأخضعتهما للتحقيق.

وأضاف نفس المصدر، أنه بعد إخضاع الزوجة إلى أسئلة المحققين من رجال الدرك الملكي اعترفت بكل عفوية بأنها مرتبطة بعلاقة جنسية مع خالها منذ أزيد من سنتين، لكن المثير في تصريحاتها الصادمة، هي حينما اعترفت أيضا لرجال الدرك بأن ممارسة الجنس مع خالها كانت تتم بمقابل مادي يتراوح ما بين 20 و50 درهما خلال كل معاشرة جنسية.

 

وخلفت هذه الواقعة صدمة كبيرة لدى سكان دوار أولاد العروسي بجماعة المراسلة، وسط فضول وذهور جيران الزوجة التي كانت تعاني من العقم، ولم يكن لديها أبناء من زوجها، في الوقت الذي اعترف خالها، وهو في عقده السادس بكونه كان يمارس الجنس مع ابنة اخته بـ «الرضا » كلما حل لزيارتها في بيت زوجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *