الرئيسية » 24 ساعة » صحف الإثنين : 30 وزيرا في حكومة العثماني.. والسحيمي: أخنوش سيتحكم في الحكومة

صحف الإثنين : 30 وزيرا في حكومة العثماني.. والسحيمي: أخنوش سيتحكم في الحكومة

قرأ في الصحف الصادرة يوم الإثنين 27 مارس الجاري أخبارا متنوعة، منها التي تحدثت عن “30 وزيرا في حكومة العثماني”، و”10 حقائب للعثماني و7 لأخنوش و5 للعنصر و4 للشكر و3 لساجد و2 لبنبعد الله”، و”السحيمي: الرابح الأكبر هو أخنوش لأنه سيتحكم في الحكومة وأولوياتها وعملها” ونختتم بخبر “الدار البيضاء من أغلى المدن”.

 

ثلاثون وزيرا في حكومة العثماني

البداية مع يومية “الصباح” التي قالت إن الأمانة العامة لحزب “العدالة والتنمية”، حسمت أمس (الأحد)، بحضور الأمين العام، في الأشخاص الذين سيتم اختيارهم للترشح لقيادة القطاعات الحكومية التي ستؤول إلى “بيجيدي”، بعد الانتخابات الأولية التي تكلفت بها لجنة اختيار الوزراء في اجتماع تميز بانسحاب بنكيران.

وعلمت اليومية، أن رئيس الحكومة المكلف، أخبر قيادة أعضاء  الحزب، بأن أعضاء حكومته لن يتجاوز 30، وأن الهيكلة الحكومية التي كانت في عهد سلفه بنكيران ستخضع  لبعض التغييرات، أبرزها حذف منصب وزير منتدب، ما عدا في وزارات “السيادة”، وهي الداخلية والشؤون الخارجية، والدفاع الوطني.

وستعرف حكومة العثماني عودة منصب “كاتب دولة”، وتجميع قطاعات حكومية تحت إمرة وزير واحد.

وكشفت اليومية أن عدد حقائب حكومة العثماني، ستتوزع على البيجيدي بـ10 مقاعد وستة للأحرار وحقيبتان لـ”الوردة” و”الكتاب”.

السحيمي: الرابح الأكبر هو أخنوش لأنه سيتحكم في الحكومة

وننتقل إلى يومية “أخبار اليوم”، التي أوردت أن المحلل السياسي، مصطفى السحيمي، يرى في التشكيلة الحكومية الحالية، أن “الرابح الأكبر هو عزيز أخنوش، ولذا، فإن الحكومة ستكون برأسين، والكلمة فيها لرئيس “التجمع الوطني للأحرار”، الذي يدخل الحكومة بتحالف من أربعة أحزاب”.

السحيمي أكد في تصريحه لليومية، أن أخنوش هو الرابح الأكبر، لأنه تم تشكيل الحكومة وفق “تصوره من خلال إدخال الاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري وإخراج الاستقلال”، وهذا يعني أن “أخنوش هو الذي سيتحكم في الحكومة وأولوياتها وعملها”.

 

وحسب مصطفىى السحيمي، فإن أخنوش سيسعى إلى الحصول على الحقائب الوزارية المهمة، وسيخلق متاعب للعثماني فيما يخص التنسيق في الحكومة، وتابع قائلا: “إن حكومة بنكيران ضمت أربعة أحزاب وعرفت مشاكل في التنسيق الحكومي، أما حكومة العثماني ففيها 6 أحزاب، 4 منها متكتلة حول أخنوش”، هذا يعني أن الحكومة ستكون برأسين”. وهذا ما يخشاه بنكيران.

بخصوص دور حزبي “الاتحاد الاشتراكي” و”الاتحاد الدستوري|، اعتبر السحيمي أنهما كمن قام بـ”أوطوسطوب”، لأنهما “لم يكن لهما مقعد في سيارة الحكومة فأخذهما أخنوش معه، ولهذا سيكونان رهن إشارته”، أما عن مستقبل علاقة حزب “الوردة” بـ”البيجيدي”، فشبهها السحيمي بـ”الرجل الذي تم تزويجه مكرها بفتاة لا تعجبه”.

حرب الحقائب الاستراتيجية تندلع بين “البيجيدي” و”التجمع”

وإلى يومية “المساء” التي أوردت أن أن مرحلة اقتسام كعكة القطاعات الحكومية بين مكونات الأغلبية الجديدة ستشهد، بدورها، صراعا قويا حول الحقائب الاستراتيجية، رغم أن مصادر مطلعة على سير المشاورات أكدت أن الإعلان عن الأغلبية الجديدة، مساء أمس السبت، تم بعدما جرى الاتفاق، بشكل عام، على تمثيلية كل حزب سياسي داخل الحكومة المقبلة.

ورجحت مصادر أن تحصل أحزاب “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” و”الاتحاد الدستوري” و”التقدم والاشتراكية” على ثلاث حقائب لكل واحد منهما، فيما سيدور الصراع أساسا بين “العدالة والتنمية” و”التجمع الوطني للأحرار”، من أجل الظفر بالحقائب الاستراتيجية، ومنها المالية والفلاحة والصناعة والتجهيز.

10 حقائب للعثماني و7 لأخنوش و5 للعنصر و4 للشكر و 3 لساجد و2 لبنعبد الله

ومن يومية “آخر ساعة”، نقرأ أن مصدرا مقربا من دائرة رئيس الحكومة المكلف، سعد الدين العثماني، أفاد أن هناك سعيا كبيرا من أجل ألا تتجاوز عدد حقائب الحكومة الجديدة 31 وزارة، من خارج عدد الحقائب المخصصة لوزراء السيادة (سبعة مقاعد)، ليكون العدد الإجمالي 38 حقيبة، في الحكومة المرتقبة.

وحسب الصحيفة، المقربة من “حزب الأصالة والمعاصرة”، فإنه سيتم إلحاق وزارات العدل والخارجية بوزارات السيادة وحصاد يغادر والرميد وزيرا للدولة، وأن 10 حقائب وزارية ستكون من نصيب “البيجيدي” و7 من نصيب أخنوش و5 للعنصر و4 لللشكر و3 لساجد و2 لبنعبد الله.

الدار البيضاء من أغلى المدن

ونختتم جولتنا الصحفية، بخبر أوردته يومية “الأحداث المغربية”، جاء فيه، أن مدينة الدار البيضاء تعد من أغلى مدن العالم، حسب دراسة استقصائية جديدة نشرتها مجموعة “الإيكونوميست” البريطانية تحت عنوان “تكلفة المعيشة في العالم” احتلت فيها مدينة الدار البيضاء المرتبة 107 من أصل 133 مدينة عالمية.

واعتمدت الدراسة على مقارنة أسعار ما لا يقل عن 160 من المنتجات و130 من الخدمات، منها الأغذية والمشروبات والملابس والأجهزة المنزلية، ومنتجات العناية الشخصية، على أساس قيمتها بالدولار، لتحديد أفضل الأماكن التي يجب أن يتوجه إليها السائحون، والمدن التي ينبغي تجنبه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *