الرئيسية » 24 ساعة » وفاة العامل الذي أضرم النار في جسده بمستشفى إبن طفيل

وفاة العامل الذي أضرم النار في جسده بمستشفى إبن طفيل

بعد 6 أيام، على نقله صوب مستشفى ابن طفيل بمدينة مراكش، نزل قبل قليل خبر وفاة العامل(عبد الخالق –خ)، متأثرا بالحروق التي أصيب بها، وبعد أن كان قد أضرم النار في نفسه،  زوال الأربعاء الماضي داخل ميناء آسفي، حيث يشتغل بشركة المناولة ، بالمركب الكيماوي لآسفي، وتتكلف بأشغال حراسة منتجات فوسفاطية، بالجناح المعدني بميناء آسفي.

وكان الضحية، قد دخل في خلاف مع مسير شركة المناولة المذكورة، لأسباب تتعلق بتسوية وضعيته المرتبطة بالتغطية الصحية، والرفع من راتبه الهزيل، على حد تأكيد مقربين من الضحية.

الحادث المؤلم،  خلف الأربعاء الماضي حالة استنفار قصوى ، بعد أن أضرم عامل النار في جسده محتجا على التسويف والتماطل في تسوية وضعيته الاجتماعية وعدم تمكينه من التغطية الصحية والراتب الهزيل الذي يتقاضاه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *