الرئيسية » 24 ساعة » نجاة سويسرية من الموت بأعجوبة من علو 4000 متر ضواحي مراكش

نجاة سويسرية من الموت بأعجوبة من علو 4000 متر ضواحي مراكش

بعدما تداولت بعض المنابر الإعلامية، خبر وفاة متسلقة سويسرية سقطت أثناء ممارستها لرياضة التسلق بجبل توبقال، نفى مرشد سياحي يعمل في المنطقة، خبر وفاتها، وأكد أنه تم العثور عليها، صباح يومه الأحد، على قيد الحياة.

وأوضح سعيد أمليل أن المتسلقة كانت برفقة أصدقائها، على قمة تيزي توبقال، وانزلقت من علو الفجوة، بعدما فقدت توازنها، وتعد هذه المنطقة من أخطر المناطق بالجبل المذكور، مضيفا في نفس الوقت، “عندما سقطت على جنب إحدى الصخور، قامت بحفر حفرة تحت الثلج للبحث عن الحرارة، ولتقاوم برودة الجبل، حتى تصل إلىها فرق النجدة”.

وأفاد سعيد، أن السلطات العمومية ومجموعة من المرشدين السياحيين، توجهوا إلى مكان الحادث للبحث عنها، مشيرا إلى أن المتسلقة بقيت صامدة إلى غاية أمس الأحد.

وذكر ذات المتحدث، أنه بعدما وجدوا السائحة السويسرية، على قيد الحياة، وتبين أنها عاجزة عن الحركة وأصيبت بكسر على مستوى رجلها، ثم نقلها من مكان الحادث، إلى المستشفى، بالرغم من الصعوبات الكبيرة  التي واجهت نقلها نظرا لعمق الفجوة التي سقطت فيها، ووعورة التضاريس وسوء الأحوال الجوية بتوبقال.

يذكر أنه في سنة 2014، وقع حادث مماثل، حيث لقيت متسلقة مصرية، حتفها وانزلقت بينما كانت تلتقط صورا من أعلى جبل توبقال، بعد بلوغها قمته بصحبة متسلقين بريطانيين وسقطت في أعلى قمة بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *