الرئيسية » الأرشيف » المعهد الاسباني بمراكش يحتفي بالنساء رئيسات المقاولات

المعهد الاسباني بمراكش يحتفي بالنساء رئيسات المقاولات

الكاتب: 
مراكش 24 و م ع

إلتأمت مجموعة من النساء رئيسات المقاولات المغربية والاسبانية مساء أمس الخميس بالمعهد الثقافي الاسباني بمراكش، لتبادل وجهات النظر حول وضعية النساء وحضروهن في الوسط المقاولاتي والامكانيات الكفيلة بالنهوض بظروف النساء من خلال الاندماج في النسيج الاقتصادي

وشكل هذا اللقاء، الذي نظمته الغرفة الاسبانية للتجارة والصناعة بالدار البيضاء بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، مناسبة لمناقشة، على الخصوص، ظروف النساء العاملات في مختلف القطاعات، حيث جهودهن غالبا ما يكون أقل أجرا وأقل مكافأة.

وكانت المرأة القروية على الخصوص حاضرة في هذا النقاش، بالنظر الى المهام الكبيرة التي تضطلع بها، ومشاركتها القوية في الانتاج في الميدان الفلاحي، وتعدد المبادرات المتخذة لتثمين هذا العمل وجعلها أفضل وسيلة لتحسين ظروف العيش وتحقيق الاستقلالية المالية.

واشارت السيدة خديجة الغسبي رئيسة مقاولة والقنصل الشرفي لاسبانيا بمراكش أن النساء بالمغرب، بالرغم من التقدم الملموس في الحقوق التي تضمنها الدستور، فإنها تبقى أقل حضورا في عالم المقاولات، مضيفة أن المغرب يتوفر حاليا على 5000 امرأة رئيسة مقاولة، لكن هذا الرقم لا يمثل سوى 10 في المائة من رؤساء المقاولات المغربية.

وأوضحت أن المغرب يتوفر على نساء متميزات اللائي وضعت بصماتهن في تاريخه، وأن المملكة متقدمة أكثر فأكثر في مجال النهوض بوضعية النساء على المستوى الإقليمي والقاري، مؤكدة على ضرورة بذل المزيد من الجهود لتحقيق التكافؤ والمساواة بين الجنسين سواء على مستوى الحقوق أو على الصعيد الاقتصادي.

وبخصوص العلاقات القديمة والتعاون المتعدد بين المغرب واسبانيا في هذا المجال، أعربت السيدة خديجة الغبسي عن أملها في أن يتعمق هذا التعاون أكثر في مقاربة النوع من اجل مواكبة الجهود الرامية الى تحقيق تكافؤ الفرص وتمكين النساء من لعب دورهن الكامل في التنمية الاقتصادية والاجتماعية


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *