الرئيسية » الأرشيف » قنطرة "واد الزات" شبح أثري يهدد ساكنة أيت أورير

قنطرة "واد الزات" شبح أثري يهدد ساكنة أيت أورير

الكاتب: 
سامي صبير -مراكش 24

أضحت قنطرة واد الزات الواقعة على مدخل جماعة آيت أورير تشكل خطرا حقيقيا يهدد سلامة الآلاف من ساكنة المنطقة، حيث تعتبر القنطرة من أقدم القناطر التي شيدها المستعمر الفرنسي خلال فترة الحماية الممتدة ما بين 1912و 1956،

وقد سبق وأن تمت المصادقة على مشروع إعادة هيكلة القنطرة بحوالي 27 مليون درهم على إثر إتفاقية شراكة مبرمة بين المجلس الجهوي لمراكش تانسيفت الحوز والمجلس البلدي لآيت أورير والمجلس الإقليمي للحوز والمديرية العامة للجماعات المحلية،منذ  شهر مارس الماضي.
هذا فيما تعتزم ساكنة المنطقة الواقعة على بعد 30 كلم من مراكش، تنظيم وقفة إحتجاجية للمطالبة بترميم القنطرة التي جرفت مياه الوادي مجمل أساساتها كما تظهر الصور التي تم إلتقاطها مؤخرا ، وخصوصا بعد عدم تنفيذ الإتفاقية المذكورة ، علما بأنها تعتبر الطريق الرئيسية التي تربط الجماعة بباقي المحاور الرئيسية الوطنية والجهوية والإقليمية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *