الرئيسية » الأرشيف » طفل ينهي حياته شنقا بالصخيرات إحتجاجا على نوعية ثياب العيد

طفل ينهي حياته شنقا بالصخيرات إحتجاجا على نوعية ثياب العيد

الكاتب: 
مراكش 24

أقدم طفل لا يتجاوز عمره عشر سنوات ، اول أمس الأربعاء على وضع حد لحياته شنقا فوق سطح منزله  بدوار الجديد بالصخيرات ضواحي الرباط

، و قد تضاربت الآراء بخصوص الأسباب الحقيقية والدوافع التي تقف وراء هذا الحادث المأساوي الأليم في الوقت الذي رجح جيران الضحية ، أن يكون السبب الرئيسي للإنتحار راجع بالأساس  إلى خلاف مع والديه بخصوص ”نوعية  كسوة العيد ” ، حيث طالب  الطفل  والديه بشراء نوع محدد  من الملابس ، الأمر الذي لم ينصاع له الوالدين وفضلا شراء ملابس حسب أذواقهما 

كل هذا في الوقت الذي لا زال المحققون يبحثون عن الدوافع الحقيقية الكامنة وراء الإنتحار مستبعدين لحد الأن أن تكون كسوة العيد وراء هذا الحادث الأليم 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.