الرئيسية » الأرشيف » سائح إسباني يحطم الرقم القياسي في تناول الملاوي المراكشية

سائح إسباني يحطم الرقم القياسي في تناول الملاوي المراكشية

الكاتب: 
متابعة

استطاعت مدينة مراكش الجميلة أن تجذب وتستقطب العديد من السياح الإسبان، ليس فقط بمعالمها السياحية ومآثرها ومعالمها الأثرية وقصورها العتيقة، بل استطاعت أن تجذبهم عبر الطيخ المغربي خاصة الطانجية المراكشية التي تثير شهية السياح الإسبان والأجانب على الخصوص.
وليست فقط الطانجية المراكشية التي يقبل عليها السياح الإسبان ، بل كذلك الفطور المغربي التقليدي المتكون من الشاي المنعنع والملاوي أو الرغايف كما يسمونه بالشمال ، ويحكي نوادل بأحد الفنادق الراقية كيف أن سائح إسباني يأكل 16 رغيفة من الملاوي كل صباح حيث يوزعها عبر أربعة فترات خلال كل فترة يأكل 4 من الملاوي، بينما زميله يشرب 10 كؤوس من الشاي إنه عاشق للشاي المغربي بالنعناع.
وفي العديد من الفنادق الراقية بمدينة مراكش يلاحظ خلال تناول وجبة الفطور إقبال كبير على الملاوي من طرف زبناء هذه الفنادق خاصة السياح الأجانب، تقول إمرأة عاملة بإحدى الوحدات السياحية :” أنا اعمل لوحدي ولا أستطيع تلبية كل طلبات الزبناء من الملاوي فكل زبون يطلب على الأقل ثلاثة من الملاوي “، وإذا كان الفندق الذي تعمل فيه هذه المرأة يتواجد به 600 زبون ، فإن هذه المرأة مطالبة بإعداد 1800 رغيفة يوميا لتلبية طلبات زبنائها .
وإذا افترضنا أن مدينة مراكش تحتوي على أزيد من 200 من الوحدات السياحية الكبيرة فإن عدد الرغايف المطلوب إعداده كل صباح يقارب حوالي 200 ألف رغيفة يوميا خلال وجبة الفطور، وهكذا تكون الملاوية المراكشية قد ساهمت في إثارة شهية السياحة الإسبانية والأجنبية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *