الرئيسية » الأرشيف » رشيد بنشيخي :راديما من المؤسسات الأكثر عصرنة على الصعيد الوطني .والمرأة تبوأت مناصب عالية ومشرفة داخل الوكالة

رشيد بنشيخي :راديما من المؤسسات الأكثر عصرنة على الصعيد الوطني .والمرأة تبوأت مناصب عالية ومشرفة داخل الوكالة

الكاتب: 
مراكش 24

 أبدى السيد رشيد بنشيخي المدير العام للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء أول أمس بمراكش إعتزازه بنساء المدينة الحمراء  وإفتخاره بكفاءتهن خصوصا وأن هذه المدينة يترأس مجلسها الجماعي امرأة. موضحا ان النساء العاملات  داخل الوكالة تمكن من تحقيق نتائج مهمة وملموسة  إلى جانب الرجل،  الشيء الذي جعل من الوكالة مؤسسة ذات فعالية عامة ومن ضمن المؤسسات الأكثر عصرنة على الصعيد الوطني. فالمرأة في راديما تمثل نسبة عالية وتتبوأ اليوم مناصب جد مشرفة داخل الوكالة.

وأوضح السيد بنشيخى خلال كلمة ألقاها بمناسبة إحتفالات الوكالة بالعيد العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن مارس من كل سنة “أن هذا اليوم يوم للتأمل في التقدم المحرز، ويوم للدعوة إلى التغيير والاحتفال بشجاعة كافة النساء اللواتي اضطلعن بدور استثنائي في تاريخ بلدانهن ومجتمعاتهن وما يبدينه من عزم و تصميم”.
وأضاف ” هذا اليوم هو بمثابة خارطة طريق تاريخية وقعت من قبل بلدان العالم منذ 20 عاما لوضع جدول أعمال عملي لإنصاف المرأة   , فالبلدان التي تكون فيها نسبة المساواة بين الجنسين أكبر يكون نموها الاقتصادي أفضل، والشركات التي تولي أمور قيادتها لعدد أكبر من النساء يكون أداؤها أحسن. فثمة إذن دليل واضح على أن تمتع المرأة بالمساواة يحقق التقدم للجميع. لكن ورغم العديد من الإنجازات التي تم تحقيقها، لا تزال هناك العديد من الثغرات الخطيرة ولازالت المرأة في بعض دول العالم تشكو من القهر والتمييز. لذا يجب على الجميع خلال السنوات القليلة المقبلة العمل على إيجاد السبل لتفعيل التغيير في مجال تحقيق المساواة بين الجنسين حتى يتسنى للمرأة عبر العالم القيام بدورها على أحسن وجه.”
وكباقي دول العالم، يخلد المغرب وجميع النساء المغربيات هذه المناسبة في سياق المجهود الوطني للتنزيل الفعلي لمقتضيات الدستور الجديد المتعلقة بالمساواة بين الرجال والنساء في الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتحقيق المناصفة، والتعبئة من أجل تفعيل أفضل لمضامين البرنامج الحكومي الرامية إلى النهوض بأوضاعهن واحترام كرامتهن.
وأشار السيد بنشيخي خلال كلمته أن وضعية المرأة المغربية عرفت خلال السنوات الأخيرة تقدما كبيرا, بفعل العناية السامية التي يولها صاحب الجلالة الملك محمد السادس, نصره الله و أيده, لقضايا المرأة, و كذا كل القوى الحية التي ناضلت طيلة سنوات من أجل هذه القضية النبيلة. و التي أدت إلى تحقيق مجموعة من المكتسبات لصالح المرأة المغربية كمدونة الأسرة، وقانون الجنسية، ، إضافة إلى اعتماد الإستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة، كلها لبنات أساسية تضاف إلى بعضها، وتمهد الطريق نحو إرساء أسس المساواة، وتكافؤ الفرص بين الجنسين، في كل المجالات. بما فيها المجال السياسي. حيث عملت الدولة المغربية على إصلاح مدونة الانتخابات من خلال تبني تدابير إيجابية, مكنت من رفع تمثيلية النساء داخل المجالس المنتخبة للجماعات بعد الانتخابات الأخيرة, و التي شكلت قفزة مهمة في تاريخ المشاركة السياسية للمرأة المغربية, وحدثا تاريخيا في مجال تعزيز الديمقراطية، وإرساء أسس الحكامة الجيدة، مما ساهم في تغيير وجه الجماعات المحلية، ليس من حيث الشكل فقط ، لكن من حيث الإضافة النوعية، التي استطاعت النساء تحقيقها لصالح تدبير الشأن المحلي.
وفي ختام كلمته وجه السيد بنشيخي كلمة شكر وإمتنان لجميع الفعاليات النسائية بالوكالة، على اختلاف  مناصبهن وأقسامهن، اعترافا منه  بما تقوم به المرأة داخل الوكالة، بكل إخلاص وتفاني،  من تحمل المسؤولية سواء الإدارية أو التقنية، داعيا في الوقت نفسه إلى تكثيف ومواصلة الجهود للرقي بالوكالة إلى المستوى المنشود. فتحية إلى كل نساء المغرب عامة، ونساء الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش خاصة, و كل عام و أنتن بألف خير…
 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *