الرئيسية » الأرشيف » جمعية تكمات للبقالة: توجه رسالة مفتوحة إلى تجار البقالة بمدينة مراكش

جمعية تكمات للبقالة: توجه رسالة مفتوحة إلى تجار البقالة بمدينة مراكش

الكاتب: 
مراكش 24

على اثر ما قام به بعض الاشخاص بتسويق مجموعة من الأكاذيب المغرضة التي لا أساس لها من الصحة على جمعية تكمات للبقالة ومكتبها المسير وذلك من أجل تأسيس جمعية اخرى لأغراض سياسية دنيئة ومصالح فردية خاصة واتخذوا من ملف معروف سلفا بحساسيته الخاصة بالتجار البقالة (المشروبات الغازية) مطية من أجل استمالتهم ووزعوا منشورات مجهولة الهوية لتحقيق اغراضهم.وكانوا يسعون لإفشال عملنا كما هو موضح في برامجنا خلف هذا البيان هم ومن يساندونهم من أجل إحباط جميع برامجنا داخل الجمعية حتى وصل الأمر بأحدهم بالتجسس على حرمات البيوت.
ونثير انتباه التجار البقالة الأحرار والغيورين على هذا القطاع ان هذه المجموعة: منهم من لا عمل له يتسكع ويجول بين دكاكين البقالة،ومنهم من يمارس مهنة الخردة بسوق الخميس،ومنهم من يمارس مهنة بيع الدجاج،ومنهم من يمارس مهنة الخياطة،ومنهم من يتخذ الجمعيات حرفة للاسترزاق منها، ومنهم من لم يمارس مهنة البقالة ولا يعرف خبايا هذا الميدان، ومنهم من فشل في عمل تجارة البقالة (فكما تعرفون فاقد الشيء لا يعطيه) ونأسف للتجار الشرفاء الذين انضموا إليهم بحسن نية دون معرفتهم لما يحاك لهم في الخفاء فهؤلاء يدسون السم في العسل ويسوقون الخطابات السياسية الرنانة التي أكل عليها الدهر وشرب.
ولسنا بحاجة إلى من يؤطرنا أو يتزعمنا، فتجار البقالة من الركائز الأساسية في الاقتصاد الوطني وفي دعم السلم الاجتماعي وكما تعرفون فجمعية تكمات للبقالة ومكتبها المسير اخذت على عاتقها منذ التأسيس  بتاريخ  01/06/2012 رسالة سامية تتمثل في الدفاع عن الحقوق الأساسية لتجار البقالة وتطوير تجارتهم والتصدي بقوة لمثل هؤلاء الذين يريدون الركوب على منجزاتنا وإفشال مشروع الجمعية والبلبلة والتشويش على مكتبها ومنخرطيها. فنحن دائما نرحب بجميع الاخوان التجار الذين يريدون الانضمام إلينا في المكتب أو إلى المنسقين في جميع المناطق فمرحبا بجميع الاقتراحات والانتقادات.
فالحمد لله فنحن في جمعية تكمات للبقالة عملنا وصل إلى درجة الاحترافية والرقي في بلاد القانون والديمقراطية والمؤسسات. وليست كالعشوائية التي يتعامل بها المتطفلين على الجمعيات المهتمة بقطاع البقالة والجاهلين بأعرافها ومشاكل التجار.ولقد رشحوا هؤلاء ليتكلموا باسمهم ويتجاهلون البقالة الامازيغ الاحرار الذين هم أهل لهذه المكانة.
وختاما نقول بأن جمعية تكمات للبقالة ومكتبها المسير تدين مثل هذه السلوكات كما تدين الاقصاء والتهميش وممارسة التحكم والزبونية في العمل الجمعوي النبيل. ونحن في هذه البلاد مع الإصلاح والرقي إلى الأمام ووطنيتنا وغيرتنا على وطننا وعلى قطاعنا هي التي دفعتنا للدفاع عن المصالح المادية والمعنوية للتجار البقالة.
فتحية نضالية للتجار البقالة على صعيد ولاية مراكش وحذاري من هؤلاء الفاشلين فالتجار البقالة الاحرار لهم بالمرصاد.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *