الرئيسية » الأرشيف » الجمعيات المهتمة بالحفاظ وحماية المناطق الرطبة تصدر بلاغافي اطار التحضير لقمة المناخ COP2

الجمعيات المهتمة بالحفاظ وحماية المناطق الرطبة تصدر بلاغافي اطار التحضير لقمة المناخ COP2

الكاتب: 
مراكش 24

بمناسبة تخليد اليوم العالمي للمنطق الرطبة برسم سنة 2016، و في اطار التحضير لقمة المناخ COP22 التي ستنعقد بالمغرب من 07 الى 18 نونبر 2016، و انخراطا في مسلسل التنمية المستدامة و التدبير العقلاني للموارد الطبيعية، قررت مجموعة من الجمعيات والفعاليات المهتمة  بالحفاظ وحماية المناطق الرطبة بالمغرب ضم مجهوداتها لتحقيق هدفها المشترك ولعب دورها كاملا في المحافظة وحماية المناطق الرطبة بالمغرب.

أنجزت المندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر بصفتها ممثلة لاتفاقية رامسار بالمغرب،عدة أنشطة في اطار البرنامج العشاري 2005-2014بفضل مساعدات المنظمات والهيآت العالمية، في ميدان التدبير والمحافظة على المنظومات الهشة للمناطق الرطبة والمساحات المحميةكاصدار قانون المناطق المحمية في سنة 2010 لتعزيز العمل وانخراط المغرب في الحفاظ على التنوع البيولوجي كما تنص على ذلك الاتفاقيات الدولية، وانهاء احصاء المناطق الرطبة بالمغرب الذي سوف يمكن وضع معلومات جد مهمة رهن اشارة العموم وأصحاب القرار، وتهيئ الاستراتيجية الوطنية للمحافظة على المناطق الرطبة.

الا أنه رغم حسن النية المعلنة للسلطات المغربية المكلفة بتدبير المناطق الرطبة واطار تشريعي على ما يبدو ايجابي لتدبير جيد لهذه المناطق مثل الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة وقانون الماء وقانون المناطق المحمية، لوحظ أن جل المناطق الرطبة بالمغرب في تدمير مستمر بصفة تثير القلق بسبب الضغط وزحف العمران والتلوث.

كما تجب الاشارة الى أن المغرب مازال متأخرا ولم تتم بعد الموافقة على الاستراتيجية الوطنية للمناطق الرطبة وعدد من المناطق الرطبة المهمة لا تتوفر على مخطط التدبير ولا عن اللجنة المحلية للتدبير.

رغم انهاء احصاء المناطق الرطبة بالمغرب لم توضع نتائجها للعموم ولم يتم اقتراح مناطق أخرى رغم المواصفات التي تتوفر عليها المطابقة لاتفاقية رامسار.

من جهة أخرى، نسجل ضعف اشراك الجمعيات المغربية التي تسعى الى الحفاظ وحماية هذه المناطق الهشة ولا تتم استشارتها من طرف السلطات المكلفة بتدبير المناطق الرطبة بالمغرب. وهنا نطرح التساؤل لمعرفة عدد الجمعيات التي تساهم في اللجنة الوطنية للمناطق الرطبة؟ و ما هي المعايير التي استعملت لتعيينها؟ ما هي فعالية هذه الجمعيات على أرض الواقع؟

لدراسة الوضع الحالي للمناطق الرطبة بالمغرب والآفاق المستقبلية للعمل على حمايتها والحفاظ عليها، سينظم فضاء التضامن والتعاون للجهة الشرقية (ESCO) و شبكة جمعيات محمية أركان للمحيط الحيوي (RARBA) و التجمع البيئي لشمال المغرب(ECOLOMAN)و بتمويل من مؤسسة كونراد أدينور ستيفتونك، لقاء تحسيسيامع عدد من الجمعيات المغربية وعدد من الخبراء و الباحثين ومن السلطات المغربية يوم الجمعة والسبت 12 و13 فبراير 2016 بمدينة أكدير.

هذا القاء يهدف الى تأسيس شبكة وطنية للجمعيات الدفاع عن المناطق الرطبة والمرافعة من أجل مخطط التسيير المستدام للمناطق الرطبة واصدار الاستراتيجة الوطنية للمناطق الرطبة ومن أجل اشراك الفاعلين من المجتمع المدني واستشارتهم من طرف السلطات العمومية في بلورة سياسة عمومية للتدبير المستدام للموارد الطبيعية..


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.