الرئيسية » الأرشيف » افتتاح الدورة 15 من مهرجان مراكش السينمائي

افتتاح الدورة 15 من مهرجان مراكش السينمائي

الكاتب: 
مراكش 24

افتتحت مساء أمس (الجمعة) الدورة ال 15 لمهرجان مراكش السينمائي الدولي.

ويتنافس على جوائز دروة هذه السنة 15 عملا سينمائيا تعكس، بحسب المنظمين، رهانا واضحا على صناع السينما الشباب، حيث أن أكثر من ثلثي الأفلام المتنافسة على النجمة الذهبية هي إما أول أو ثاني عمل لصاحبها.

ومن أبرز الأفلام التي تتنافس على الجائزة الكبرى للمهرجان “ذكريات عالقة” لمخرجه كييكو تسويروكا من اليابان، و”سيارة الشرطة”، لمخرجه جون واتس من الولايات المتحدة، و”خزانة الوحش” للمخرج ستيفن دان من كندا، و”الصحراء” لمخرجه خوناس كارون، وهو إنتاج مشترك بين المكسيك وفرنسا.

كما تتميز الأفلام المشاركة بالتنوع وخاصة على المستوى الجغرافي وبالتالي الثقافي والحضاري، حيث تمثل بلدان اليابان والبرازيل وكوريا الجنوبية والهند وكازاخستان وإيران وتركيا ولبنان وأيسلندا والدنمارك وبلجيكا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية، والمكسيك.

ويوقع المغرب حضوره في المسابقة بإنتاج مشترك مغربي – بلجيكي يتمثل في فيلم “المتمردة” لجواد غالب الذي انتقل إلى إخراج الفيلم الطويل بعد تجربة ناجحة في الأفلام الوثائقية.

وتتبارى أفلام المسابقة الرسمية أمام لجنة تحكيم يرأسها المخرج العالمي فرانسيس فورد كوبولا، وتضم شخصيات لامعة مثل الياباني ناوومي كاوازي، والهندي ريشا سادا، والاوكراني أولكا كوريلينكو، والدنماركي طوماس فينتبرك، والهولاندي أنطون كوربين، والفرنسي جون بيير جوني، والايطالي سيرجيو كاستييتو والمغربية أمال عيوش، والفرنسي من اصل تونسي سامي بوعجيلة.

ويتضمن المهرجان مسابقة سينما المدارس والتي تتنافس فيها سبعة أفلام قصيرة تم إخراجها من طرف خريجي مدارس السينما.

ويترأس المخرج والسيناريست البلجيكي جواكيم لافوس لجنة تحكيم مسابقة سينما المدارس، التي تضم في عضويتها آناييس دومستيي والممثلة والمخرجة فاليريا بروني طاديتشي (فرنسا-إيطاليا) والممثلة الإيطالية فاليريا كولينو والممثل نيلز شنايدر (فرنسا-كندا)، بينما تحضر السينما المغربية في اللجنة من خلال المخرج سعد الشرايبي.

وستسطع أسماء كبيرة على منصة التكريم في الدورة 15 منها الممثل الأمريكي بيل موراي، ومواطنه النجم ويليام دافوي، ومدير التصوير المغربي كمال الدرقاوي، والمخرج الكوري الجنوبي شان وورك بارك ثم الهندية مادوري ديكسيت.

وعلى عادتها في الاحتفاء بتجارب وطنية متنوعة لصناعة السينما، تحتفي التظاهرة بالسينما الكندية تقديرا لحيويتها وأصالة إبداعاتها ومواهبها التي أهدت العالم العديد من الروائع.

وتزامنا مع المهرجان تستقبل مراكش ثلاثة مخرجين كبار يكشفون أسرار تجربتهم الإبداعية خلف الكاميرا، هم الإيراني عباس كيروستامي والألماني فاتح أكين ثم الكوري الجنوبي بارك شان وو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.