الرئيسية » الأرشيف » 1500 طالب مغربي و 400 من القادة الشباب من 126 بلدا يلتئمون في مراكش

1500 طالب مغربي و 400 من القادة الشباب من 126 بلدا يلتئمون في مراكش

الكاتب: 
مصطفى بنجويدة

تستضيف مراكش ، بين 12 و21 فبراير المقبل، قمة “الجمعية الدولية لطلبة علوم الاقتصاد والتجارة”، المعروفة باسم Global Leaders Summit، التي تعتبر أهم المؤتمرات السنوية العالمية للمنظمة، بجمع قرابة 400 من القادة الشباب من 126 بلدا.

ويشكل هذا المؤتمر فرصة للجمع بين مختلف الفاعلين المجتمعيين من مؤسسات، ومسؤولين، ومنظمات، حول مواضيع الانفتاح، والقيادة والتنمية المستدامة، وذلك عبر ندوات وورشات عمل وجلسات نقاش.
الهدف الأساسي، بالإضافة إلى تطوير المنظمة الدولية لطلبة علوم الاقتصاد والتجارة، وتعزيز مكانتها المؤثرة في المجتمع العالمي، هو التعريف بالمؤهلات الكبيرة المتوفرة في المغرب، وترسيخ الصورة الحداثية والمنفتحة للمملكة.
وأفاد بلاغ للجهة المنظمة، ، أن الدورات السابقة انعقدت بتونس، والمكسيك، وهنغاريا، وصربيا، والصين، وكامبوديا، وأن المنظمة العالمية لطلبة علوم الاقتصاد والتجارة بالمغرب اتخذت المبادرة لاستضافة المؤتمر هذه السنة لأول مرة، ونالت استحسان غالبية الدول المشاركة. ووقع الاختيار على مدينة مراكش لما تزخر به من مؤهلات تجعلها رمزا لعمق الثقافة المغربية.
وسيشارك المؤتمر العالمي 1500 طالب مغربي، و300 شاب أجنبي، و50 ممثلا عن شركات عالمية، و50 مقاولا ومستثمرا أجنبيا، و40 ممثلا عن شركات مغربية مرموقة، كما سيحظى هذا الملتقى بتغطية إعلامية واسعة.
وسيحضر التظاهرة مسؤولون حكوميون، وممثلون عن مقاولات وجامعات ومدارس عليا، بالإضافة إلى الصحافة وشباب مغاربة.
وستنظم “القرية العلمية”، وهو حدث خاص أنشأته المنظمة العالمية لطلبة علوم الاقتصاد والتجارة، وستشكل مدينة مراكش ملتقى لشباب من 126 دولة سيعرضون أزياء تقليدية، ومأكولات، وصورا وأهازيج تمثل عمق وغنى وتنوع الثقافات العالمية من الفيليبين إلى كولومبيا، مرورا بالهند وفيتنام، حيث سيسافر الحاضرون حول العالم في بضع ساعات.
ويومي 15 و16 فبراير المقبل، سينظم منتدى “يوت سبيك” وهو منتدى خاص بالشباب المغربي والعالمي، سيجمع متدخلين من كبار الأطر والمسيرين، يقدمون دورات تكوينية تطبيقية وجلسات نقاش حول مجمل القضايا المجتمعية والتحديات العالمية الراهنة، لتبادل الآراء والتجارب واقتراح حلول في سبيل تحقيق التنمية المستدامة.
وليلة 18 فبراير المقبل، ستقدم الإنجازات السنوية لفروع المنظمة الدولية لطلبة علوم الاقتصاد والتجارة في كافة الدول، وتتويج الفروع التي حققت أحسن النتائج، وتكريم قدماء الأعضاء اعترافا بمساهمتهم الفعالة في إنجاح مشاريع حول العالم. وسيحضر هذا الحفل المكتب الإداري العلمي للمنظمة الدولية لطلبة علوم الاقتصاد والتجارة، وممثلون عن الشركاء المحليين والعالميين وقدماء الأعضاء.
وسيختتم المؤتمر بسهرة مغربية للتعريف بالفنون والتقاليد العريقة للمغرب، والترويج للغنى والتنوع الثقافي، من خلال مأكولات وفقرات فلكلورية. وبهذا يسدل الستار على هذا الحدث الكبير غير المسبوق بالمغرب.
وتعتبر المنظمة الدولية لطلبة علوم الاقتصاد والتجارة أكبر منظمة في العالم تدار من قبل الطلاب، توفر برامج تبادل دولية تساعد الشباب على استكشاف وتطوير القدرات القيادية ليكون لهم أثر إيجابي على المجتمع.
وبشراكة مع القطاع الخاص ومؤسسات التعليم العالي، تقوم المنظمة الدولية لطلبة علوم الاقتصاد والتجارة، منذ أزيد من 60 سنة بتأهيل شباب واعدين لتجعلهم قادة مسؤولين برؤية منفتحة على العالم، وذلك عبر طريقة مبتكرة جدا تتكون من تجارب قيادية فريدة وفرص تدريب دولية.
وتتكون شبكة المنظمة بالمغرب من مكاتب محلية تتوزع على 20 جامعة ومدرسة عليا في مختلف جهات المملكة، وتضم قرابة 300 عضو. ويوجد مقر المكتب الوطني بالدارالبيضاء.
 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.