الرئيسية » 24 ساعة » هذه هي الخطوط العريضة لإنهاء الحجر الصحي عن مدينة مراكش

هذه هي الخطوط العريضة لإنهاء الحجر الصحي عن مدينة مراكش

عبد الحميد زويت

أفرزت النقاشات العمومية و الصالونات الفكرية التي يتم عقدها عن بعد عبر وسائل التواصل الإجتماعي بمدينة مراكش تلميحات و سيناريوهات محتملة لرفع الحجر الصحي ,منها عدة  أفكار متينة  و موضوعية  يمكن تصنيفها ضمن الأكثر قابلية للتنزيل والتي يمكن أن تتلائم مع الإجراءات الإحترازية  وذلك  في إنتظار أن تتدارسها السلطات العمومية  المختصة التي تبقى الجهة الوحيدة المخول لها إعتماد هذه السيناريوهات أو رفضها وفق ما يتلائم مع المصلحة العامة للبلاد .

وأثمرت  النقاشات المفتوحة مجموعة من الفرضيات والتصورات الأولية عن الخطوط العريضة لرفع الحجر الصحي بمدينة مراكش   أخدا بعين الإعتبار خصائصها  الإجتماعية و الإقتصادية التي  تميزها عن العديد من المدن الأخرى دوت تجاهل الحالة الوبائية و مستوى  السيطرة على العدوى .

وظهرت بقوة خلال النقاشات والدردشات المفتوحة عدة أفكار بارزة أجمع كل المتدخلون على تطابقها مع التدابير والإجراءات الإحترازية الكفيلة بالسيطرة النهائية على الوباء ما بعد 20ماي وهذه أبرزها مع العلم أنها لا تكتسي أي طابع رسمي وتبقى مسودة أفكار  ومقترحات :

 

  • من المحتمل  ومن المرجح بقوة أن يتم إجراء تعديلات على قانون الطوارئ الصحية وذلك وفق الحالة الوبائية المتعلقة بكل مدينة على حدة في جهة مراكش أسفي

 

  • ستلعب  تقارير الحالة الوبائية بجهة مراكش أسفي دورا كبيرا في توجيه السلطات العامة لإتخاد القرارات المناسبة والعودة بشكل تدريجي للحياة الطبيعية و ذلك بشكل منبثق من خلاصة وتوقعات هذه التقارير وليس بناءا على أية معطيات إقتصادية  أخرى .

 

  • الحجر الصحي سيبقى مستمرا لكن سيتم الشروع في رفعه بشكل تدريجي و عبر محطات زمنية مدروسة  تكون أولها هي محطة 20 ماي .

 

  • بعد  20 ماي المقبل لن تكون مسألة التنقل بين المدن مفتوحة  بل سيظل التنقل من و إلى مدينة مراكش مضبوطا ومراقبا بصرامة ويستوجب  ترخيصا إداريا واضحا تسلمه السلطات المختصة .في حين التنقل خارج الجهة سيكون خاصا بالمهنيين فقط أو بعض الحالات الإستثنائية التي لا تتنافى مع القانون

 

  • من المستبعد جدا إعادة فتح قاعات السينما والمطاعم والمقاهي والفنادق مباشرة بعد 20 ماي

 

  • حظر التنقل الليلي سيظل ساري المفعول إلى غاية  إعلان وزارة الصحة السيطرة التامة والتحكم في الوباء

 

  • وضع الكمامة سيظل إجباريا إلى جانب باقي إجراءات السلامة منها مسافة الأمان وغسل اليدين بالماء والصابون أو المعقم

 

  • من المسبعد إعادة فتح المساجد ودور العبادة قبل السيطرة التامة على الوباء .

 

  • سيتفاوت تاريخ  إنهاء الحجر الصحي بين مدن جهة مراكش أسفي وستعرف المدن الخالية من الإصابة إنفراجا أكبر من مثيلاتها االتي تواصل تسجيل  الإصابات المؤكدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *