الرئيسية » 24 ساعة » هذه هي التدابير الإحترازية المشتركة لمحاصرة العدوى في “درب السقاية ” و”درب الحمام”

هذه هي التدابير الإحترازية المشتركة لمحاصرة العدوى في “درب السقاية ” و”درب الحمام”

 

مراكش24

مباشرة بعد تسجيل 3 حالات مؤكدة ب”كوفيد19″ على مستوى “درب السقاية” ودرب “الحمام” بالمدينة العتيقة في مراكش وقفت “مراكش 24” مساء أمس الأربعاء على حزمة التدابير والإجراءات الإحتياطية التي تشرف على تنزيلها السليم بشكل مشترك السلطة المحلية و  مكونات المنطقة الأمنية الأولى

و عاين طاقم”مراكش24″ جميع التدابير الهادفة  للرفع من منسوب الجاهزية والوقاية من الإصابات المحتملة في الحي وذلك عبر محاصرة وعزل 2 دروب بحي سيدي يوب من طرف -الخليةالمشتركة لليقظة الدائمة 24/24 – و التي تضم  قائد الملحقة الإدارية باب غمات و رئيس الدائرة الأمنية الثالثة و رئيس المصلحة الإقليمية “كوفيد19” التابعة للمديرية الجهوية لوزارة الصحة  .

وتسهر هذه الخلية المشتركة على التنزيل الميداني السليم لعملية العزل الصحي  الجزئي للدروب المشتبه في فرضية إصابة  بعض  ساكنتها بعدوى فيروس كورونا وذلك لضمان الشروط الأمنية الفضلى لمحاصرة تفشي الفيروس والسيطرة على كل التهديدات الصحية المحتملة.

وتشمل التدابير :

إحداث 6 نقط مشتركة  ثابثة للمراقبة . لضبط و منع مغادرة ساكنة الدروب المذكورة للمنازل و تحسيسها بأهمية البقاء في المنزل

إحداث نقطة  أمنية متحركة مشتركة. للقيام بجولات مستمرة في الأحياء المجاورة

 – ضمان تواجد أعوان السلطة على مقربة من الساكنة طيلة 24ساعة وتوزيع أرقام هواتفهم على الكل بهدف الإشعار بأي مستجد 

تنظيم حركة التبضع في (سويقة سيدي يوب) ومراقبة وضبط  الإجراءات الإحترازية والوقائية المعمول بها وإتخاد المتعين في حق المخالفين .ومنها على الأساس ورقة الخروج الإستثنائية

تنظيم  حملات دائمة ومستمرة للتوعية والتحسيس بمخاطر التقارب الإجتماعي و التذكير بقواعد السلامة والوقاية التي توصي بها وزارة الصحة لتفادي الإصابة وخصوصا وضع الكمامة والحفاظ على مسافة الأمان.و غسل اليدين بالصابون أو المطهر .

توفير مستلزمات الوقاية بشكل يومي لساكنة الأحياء المشتبه فيها  -الكمامات -المطهر الكحولي – المعقمات اليدوية –

_ التنسيق مع فعاليات المجتمع المدني لتسليم وتوصيل متطلبات المعيش اليومي للساكنة و تشجيع عملية العزل الصحي الإختياري   

-منع جميع مظاهر الإختلاط الإجتماعي والتقارب بين الساكنة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *