الرئيسية » الأرشيف » هذا ما قاله الوكيل العام للملك بالرباط عن قضية شقوري المعتقل السابق بغوانتانامو

هذا ما قاله الوكيل العام للملك بالرباط عن قضية شقوري المعتقل السابق بغوانتانامو

الكاتب: 
مراكش 24

أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط أن يونس شقوري المرحل من قاعدة غوانتنامو قد تم إيداعه رهن الحراسة النظرية للبحث معه في اشتباه تورطه في ارتكاب أفعال إرهابية،

وأكد بلاغ صادر عن الوكيل العام أن الولايات المتحدة الأمريكية «قامت بالتنسيق مع حكومة المغرب» لضمان احترام المتطلبات «الأمنية» والمعاملة «الإنسانية» للمعتقل، مؤكدا أن عملية النقل تمت الأربعاء الماضي.
واستجابت النيابة العامة لطلب زيارة الشقوري من قبل عائلته ومحاميه ، حيث أكد أحد أفراد عائلته لـ ” أسفي اليوم ” أنه يحضى بصحة جيدة وبمعاملة طيبة أثناء مجريات التحقيق معه ورجح إطلاق سراحه بعد استكمال ذلك.
ويبلغ يونس عبد الرحمن شقوري من العمر 46 سنة، وقضى 14 سنة داخل معتقل غوانتنامو، وكان مفترضا أن يتم ترحيله شهر ينايىر من سنة 2010.
وأكدت منظمة «Reprieve» الدولية في المغرب، التي يوجد مقرها في لندن وتضم محامين دوليين وفاعلين حقوقيين أن يونس الشقوري طيلة السنوات 14 التي قضاها معتقلا «لم توجه له أي تهمة كما أنه لم يحاكم ولم يمنح له الحق في الدفاع عن نفسه أمام القضاء».
وقال كوري كرايدر، المدير الاستراتجي لمنظمة «Reprieve» ومحامي يونس الشقوري «ليس هناك أي مبرر لاعتقال الشقوري من طرف السلطات المغربية، بعد أن قضى 14 سنة في سجن غوانتانامو»، مشيدا في الوقت ذاته بالدور الدبلوماسي الذي لعبته السلطات المغربية في الإفراج عنه.
وقالت المنظمة الدولية إن الشقوري قضى 14 سنة من الاعتقال في معتقل غوانتنامو الأمريكي المقام على الأرض الكوبيّة، رغم صدور توصيات من طرف ست وكالات حكومية أمريكية عام 2009، من ضمنها مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) ووكالة المخابرات المركزية (CIA)، التي قالت إن المعتقل المغربي غير مدان ولم يرتكب أي فعل إجرامي ولا يمثل خطرا على الولايات المتحدة وحُلفائها.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.