الرئيسية » الأرشيف » محكمة مراكش تقضي ببراءة الزميل ممدوح بندريوش من تهمة السب والقذف العلني

محكمة مراكش تقضي ببراءة الزميل ممدوح بندريوش من تهمة السب والقذف العلني

الكاتب:
مراكش 24

  انتهت مساء يومه الاثنين 04 ابريل فصول محاكمة مدير نشر جريدة “اليومي الصحفي” ممدوح بندريويش بجنحة “السب و القذف العلني” في حق مراسل صحفي سابق بمراكش يقبع وراء القضبان مند اسابيع

وقضت المحكمة الابتدائية بمراكش ببراءة “ممدوح بندرويش” من التهمة المذكورة وقضت بإسقاط الدعوى المباشرة للمدعي، الذي كان قد قرر مقاضاة “اليومي الصحفي” على خلفية اعادة نشرها لمقال صادر عن صحيفة  يومية  واسعة الإنتشار  من خلال مقالين احدهما بعنوان “جمعية المصورين الصحافيين بولاية مراكش تعرب عن تضامنها المطلق مع والي وعمدة مراكش” و مقال بعنوان “استياء بالاوساط الجمعوية و السلطتن المحلية بسبب متطفلين على الجسم الصحفي” و هو الامر الذي اعتبره المدعي تشهيرا في حقه ويشمل سبا و قذفا علنيا، لما تضمنه من سرد لسوابقه و تساؤلات من كاتب المقال المنشور قبلها بأيام، حول اهليته للعمل في الصحافة خصوصا و ان الامر يتعلق بسوابق في مجال النصب و الاحتيال و انتحال الصفة و غيرها من التهم التي تجعل من تواجده داخل الجسم الصحفي غير مرغوب فيه و لايخدم الاهداف النبيلة للصحافة

وجدير بالذكر، ان القضية التي رفعت ضد مدير نشر اليومي الصحفي شهدت دعما كبيرا لهيئة المحامين بمراكش للمدعي عليه حيث ترافع دفاعا عن “بندريوش” كل من النقباء عبد اللطيف احتيتش ابراهيم صادوق و محمد الصباري بالاضافة الى نخبة من المحامين المشهود لهم بالكفاءة و النزاهة كالاساتذة : عز الدين ايت القصير، خالد الفتاوي، اوشن ، عبد النبي الزيتوني، علي لاحا ، رشيد الزمالك،والاستاذ الحسين الراجي، و الاستاذ محمد ايت عطوش و اللائحة تطول، وتكشف مدى استياء اصحاب البذلة السواداء من الفوضى التي صار يشهدها المشهد الاعلامي المحلي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *