الرئيسية » 24 ساعة » مؤسسة خصوصية ببوعكاز تواجه مطالب الأباء بالإختباء وراء الأبناء

مؤسسة خصوصية ببوعكاز تواجه مطالب الأباء بالإختباء وراء الأبناء

عبد الحميد زويت -مراكش 24

إختارت إدارة مدرسة خصوصية -بوعكاز المحاميد- طرقا غير أخلاقية في مواجهة المطالب الجماعية التي يتشبث بها أولياء  وأباء التلاميذ بعد أن قررت نقل هجماتها لداخل بيوت الأسر عبر الإتصال بالأبناء لتحريضهم ضد أبائهم .في محاولة يائسة لممارسة الضغط على الأباء للتراجع عن مطالبهم القانونية والعادلة .

السلوك المشين الذي لجأت له إدارة المؤسسة يدخل ضمن مخطط مدروس وضعته هذه الإدارة للضغط على أولياء أمور التلاميذ ودفعهم لأداء أموال غير مستحقة تقول المؤسسة أنها قانونية في الوقت الذي يرى أزيد من 200 أب أنها غير مستحقة ولاتتناسب بتاتا مع هزالة البرامج التعليمية التي تلقاها التلاميذ من خلال تقنية الدروس عن بعد خلال  ( أبريل -ماي-يونيو)

وكان أباء التلاميذ قد إضطروا خلال الأيام القليلة الماضية  إلى إحداث تنسيقية لأباء وأولياء التلاميذ بعد أن ظلوا محرومين من هذا الحق طيلة 12 سنة وهو ما ظلت تستغله إدارة المؤسسة طيلة السنوات الماضية  لإتخاد قرارات أحادية خاطئة ومغلوطة أثرت بشكل واضح على جودة التعليم بالمؤسسة و أدت إلى تراجع جودة خدماتها منذ سنة 2017 وذلك بعد أن كانت منذ إحداثها واحدة من أهم المدارس الخصوصية على مستوى المدينة  ككل وواحدة من أحسن  المدارس بالمغرب لتتراجع جودة الخدمات بشكل واضح وصل ذروته خلال الموسم الدراسي الحالي 2019/2020.

و يطالب أباء التلاميذ حاليا بمراجعة الشطر المالي ل-أبريل-ماي-يونيو وملائمته الفعلية مع تبعات جائحة كوفيد19 و كذلك إعادة التدقيق في مستوى الخدمات الحقيقية والفعلية التي إستفاد منها التلاميذ   خلال هذه الفترة التي لم تكن في مستوى الإنتظارات المتفق عليها بل كانت جد متدنية و باهتة , ناتجة عن عدة إعتبارات منها على الخصوص حداثة التجربة وكذلك تراجع جودة الخدمات التي تقدمها المؤسسة ككل .

كما يطالب الأباء بضمانات حقيقية واضحة وعملية وقابلة للتنفيذ لإسترجاع المستوى العالي الذي  كانت عليه المؤسسة قبل سنة 2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *