الرئيسية » 24 ساعة » المنطقة الأمنية للمحاميد تواصل تشديد إجراءات المراقبة بنجاح لليوم ال55 على التوالي

المنطقة الأمنية للمحاميد تواصل تشديد إجراءات المراقبة بنجاح لليوم ال55 على التوالي

جانب من إحدى الدوريات الليلية التي تباشرها مكونات المنطقة الأمنية الرابعة بشكل يومي 

فرقة أمنية متحركة تابعة للدائرة 10 تواصل التحرك بالأزقة و الشوارع  لمراقبة وضبط المستهترين بالصحة العامة

فرقة الدراجيين قيمة مضافة أكيدة لجودة الخدمات الأمنية بمنطقة المحاميد خلال فترة الطوارئ الصحية

فرقة الدراجيين في جولة إعتيادية ليلية بأحد الأحياء التابعة لمنطقة المحاميد

تعقيم أسفل الأحذية إجراء وقائي إجباري ضمن الإجراءات الوقائية الضرورية للولوج لمقر الدائرة 10

رجل الأمن بالزي المدني  ..يقظة و إنضباط خلال فترة الطوارئ الصحية

إحترام مسافة الأمان بين مكونات  الفرقة , إجراء إحترازي ضمن باقي الإجراءات لتسهيل مهام إستثباب الأمن الصحي العام

توقيف شخص كان يتجول على متن دراجة ..عملية الجس الوقائي تكشف تحوزه بسلاح أبيض

رئيس المنطقة الأمنية يرفض الإستعطاف الذي تقدم به الموقوف ..الشرطة لاتتسامح مع حيازة الأسلحة 

جانب من العمليات الأمنية اليومية الهادفة لضبط ومراقبة الأشخاص في خلاف مع قانون الطوارئ الصحية

رئيس المنطقة ورئيس الدائرة10 خلال عملية مراقبة الوثيقة الإستثنائية للخروج

رئيس الدائرة  في عملية مراقبة بأحد الأحياء التابعة لنفوذ الدائرة 10 

 

مراكش24_خاص

منذ  إعلان حالة الطوارئ في المغرب قبل 55 يوما وإلى غاية أمس الجمعة  تحافظ جميع مكونات المنطقة الأمنية الرابعة  على نفس المستوى الإحترافي  و الحماس المتواصل في مواجهة جائحة كورونا وذلك عبر التنظيم اليومي المحكم للمهام الإعتيادية بالإضافة لتفعيل الإجراءات والتدابير الإحترازية الكفيلة بالحد من تفشي وباء كورونا في أوساط  الساكنة التي تتجاوز 500 ألف نسمة بمنطقة المحاميد .

المنطقة الأمنية -المحاميد-  التي تعتبر  مكونا رئيسيا ضمن المرافق الأمنية الأربعة  التابعة لولاية أمن مراكش بادرت مند الساعات الأولى لسريان  (قانون الطوارئ الصحية)  بالمشاركة الواسعة في حملات التوعية المباشرة والتحسيس الفعلي التي إستهدفت كل الشرائح المجتمعية وساهم فيها رجال الأمن إلى جانب السلطات المحلية و الفعاليات النشيطة بالمنطقة .

ووفق ما يتداوله السكان فإن منطقة المحاميد كانت أول منطقة أمنية تقوم بتنفيذ وتنزيل مقتضيات قانون الطوارئ الصحية بشكل يتناسب مع حجم الخطر المحتمل لتفشي الوباء حيث تم تجنيد جميع المكونات الأمنية التابعة للمنطقة و ضمنها  الفرق الأمنية المتحركة والفرق الأمنية الثابثة وعناصر الفرقة الحضرية للشرطة القضائية و الهيئة الحضرية والأمن العمومي لتنزيل تعليمات السيد والي أمن مراكش الرامية لتطبيق قانون الطوارئ الصحية

وإلى غاية ليلة الجمعة 15 ماي  وفي جولة مطولة لأزيد من 3 ساعات رفقة مكونات الدوائر الأمنية10. 12 .20 .19 .و21 ظلت أزقة و دروب  منطقة المحاميد هادئة جدا و ملتزمة بالحجر الصحي  , و بإستثناء حالات معزولة سمحت لنفسها بخرق الطوارئ الصحية وجرى توقيفها في الحين يلاحظ بشكل واضح و جلي  إنضباط  ووعي الساكنة بأهمية الأمن الصحي الذي سخرت له الشرطة كافة وسائلها الللوجيستيكية والبشرية حيث تواصل و بدون إنقطاع دورياتها المتحركة طيلة أيام الأسبوع و 24 ساعة على 24 ساعة دون إنقطاع وفي إستمرارية مسترسلة بنفس الإنضباط والحس الإحترافي أملا في أن يكون اليوم الموالي حاسما في الإنتصار على جائحة كورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *