الرئيسية » 24 ساعة » عبد الرحمان اليوسفي يرحل إلى دار البقاء

عبد الرحمان اليوسفي يرحل إلى دار البقاء

توفي صباح هذا اليوم الأستاذ السياسي والوزير الاول السابق عبد الرحمن اليوسفي عن سن يناهز 96 سنة.

بدأ عبد الرحمن اليوسفي، الكاتب الأول السابق لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حياته المهنية محاميا قبل أن يلج الحياة السياسية مساره كواحد من أبرز المؤسسين لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية سنة 1959، وخلال مساره في العمل النقابي في فترة الاستعمار تعرض لعدة متابعات وللاعتقال والسجن والنفي.

شارك اليوسفي باجتهاد كبير وحيوية نضالية في تنظيم وإدارة حركة المقاومة وجيش التحرير خاصة بعد عزل الفرنسيين للملك محمد الخامس من 1953 إلى 1956.

وفي سنة 1993 استقال عبد الرحمن اليوسفي من كل وظائفه السياسية محتجا على نتائج الانتخابات التشريعية، وذهب للعيش في فرنسا 93. وبعد ذلك وبضغط كبير من زملائه وأصدقائه وبرغبة من الملك الراحل الحسن الثاني عاد إلى المغرب ليساهم في إصلاحات المرحلة كزعيم لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. بعد ذلك عين وزيرا أولا في فبراير 1998، واستمر في مهامه إلى حدود نونبر 2002

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *