الرئيسية » 24 ساعة » صحف الاثنين : رجال تعليم بدون كفاءة وظفهم عباس الفاسي.. وقرارات ترامب تطال خامس مغربي

صحف الاثنين : رجال تعليم بدون كفاءة وظفهم عباس الفاسي.. وقرارات ترامب تطال خامس مغربي

نستهل الجولة اليومية لقراءة أبرز عناوين الصحف اليومية، الصادرة بداية الأسبوع الإثنين 13فبراير الجاري، بأخبار وتقارير متنوعة، ومنها: “أرقام صادمة عن سوق الشغل بالمغرب”، و”خالد عليوة يحضر مؤتمر الاتحاد”، وخبر عن “قرارات ترامب تطال خامس مغربي في أقل من أسبوع”، و”ليلة بيضاء في العراء بسبب الثلوج” و”رسائل داعش المشفرة تحرك أجهزة دول كبرى والمغرب يدخل على الخط”، وفي الرياضة نقرأ “جمع استثنائي للرجاء الرياضي يلوح في الأفق” ..

أرقام صادمة عن سوق الشغل.. والمغرب يواجه خطر ألف جهادي مغربي و5 آلاف داعشي فروا من ليبيا

نبدأ جولتنا الصحفية مع يومية “أخبار اليوم” التي أوردت أن بيانات مندوبية التخطيط كشفت معطيات صادمة بخصوص جودة الشغل للسنة الماضية، سواء بالنسبة إلى مستوى الرضا عن العمل المزاول، أو نسبة التغطية الصحية، وأيضا قي مجال التكوين أو الانخراط في تنظيمات مهنية.

المذكرة أفادت أن ما يقارب ثلثي العاملين، أي ثلاثة ملايين و93 ألف شخص، لا يتوفرون على عقد عمل ينظم علاقاتهم بمشغلهم، فضلا عن أن 96.6 في المائة من النشيطين المشتغلين، أي ما يمثل 10 ملايين و282 ألف شخص، غير منخرطين في أي نقابة أو منظمة مهنية، و94 في المائة منهم في الوسط الحضري و99 في المائة الوسط القروي، كما لا يتوفر 8 ملايين و344 ألف مشغل على المستوى الوطني على أي تغطية صحية، ضمنهم 3 ملايين و507 آلاف شخص بالمدن و4 ملايين و838 ألفا بالقرى.

 

في سياق متصل، كشفت المندوبية أن نشيطا من بين كل خمسة، أي مليونان و278 ألف شخص غير راض عن عمله، وعبر عن رغبته في تغيير شغله.

وفي موضوع مغاير، قالت اليومية، إن المغرب يواجه خطرا إرهابيا مزدوجا، من جهة، الجهاديون المغاربة الفارون من أراضي القتال في سوريا والعراق وليبيا، والذين يجمعون بين شحن إيديولوجي شديد التطرف وتدريب ميداني على أعلى المستويات في معسكرات التنظيمات الجهادية، أما الخطر الثاني فيمثله المقاتلون الدواعش الفارون من ليبيا، والمنتشرون في الصحراء الكبرى، بين هذا البلد والحدود المغربية.

في هذا المجال الصحراوي شبه الخالي من سلطة الدول الممتدة في إطاره، تنتشر أنشطة اتجار دولي في ممنوعات شديدة الخطورة، من بينها الأسلحة الخفيفة والمخدرات الصلبة، حيث يصل ثمن الكيلوغرام من الكوكايين في أوربا إلى 26 ألف أورو، هذه خلاصة الصورة المحيطة بالمغرب أمنيا، كما رسمتها الدورة الثامنة من منتدى إفريقيا للأمن، الذي احتضنته مراكش يومي الجمعة والسبت الماضيين.

120 رجل تعليم بدون كفاءة وظفهم عباس الفاسي.. و عليوة يحضر مؤتمر  “الاتحاد”

ومن نفس اليومية (أخبار اليوم) نقرأ أن جدلا كبيرا تعرفه وزارة التربية الوطنية حول كيفية التعامل مع 120 رجل تعليم تم توظيفهم سنة 2011 اثر اتفاق ابرم في ظل حكومة عباس الفاسي، يقضي بتوظيف آلاف العاطلين الذين كانوا يحتجون في الشارع خلال سنة 2010.

فبعد مرور أكثر من 5 سنوات على توظيفهم مباشرة، لم يفلح هؤلاء الـ 120 في اجتياز امتحان الكفاءة المهنية لأربع سنوات متتالية، فقررت وزارة التربية طبقاً للقانون توقيفهم، لكنهم راسلوا الوزارة ورئيس الحكومة فتدخل هذا الأخير وطلب إعطاؤهم فرصة جديدة لاجتياز الامتحان لآخر مرة.

هذه الواقعة تشير إلى العشوائية التي تم بها توظيف “أساتذة” أوكل لهم تعليم أبناء المغاربة، وهم يمارسون مهامهم منذ سنوات وليست لهم أي كفاءة بل لازالوا يدسون في الأقسام.

جدير بالذكر، أن آخر فرصة أمام هؤلاء، ستكون نهاية هذا الموسم في وقت شرعت الوزارة في اعفاء عدد من المدراء ورؤساء الأقسام والمصالح في حملة تطهير في صفوف المتقاعسين.

وفي موضوع مغاير، أفادت الصحيفة أن أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني العاشر لـ “لاتحاد الاشتراكي” الذين اجتمعوا في مقر الحزب صبيحة أول أمس بشارع العرعر، فوجئوا بحضور خالد عليوة، المدير السابق لـ”سياش” الذي لا يزال ملفه مفتوحا أمام القضاء بتهمة تبديد أموال عمومية بناء على تقرير للمجلس الأعلى للحسابات.

وقد تبين أن عليوة حضر بصفته عضوا في اللجنة، بعدما عينه إدريس لشكر، الكاتب الاول، ضمن الـ 10 في المائة المخصصة للفعاليات في اللجنة. عليوة لم يتدخل في اللقاء، لكن حضوره أثار تساؤلات التي يريد إدريس لشكر تبليغها من تعيينه.

ويذكر أن لشكر عين العديد من الشخصيات الوافدة على الحزب، في اللجنة، مثل منعم بوحسيني، وهو “كاتم سر عليوة”، الذي عمل معه في “السياش”، وسبق أن عينه لشكر مديرا للفريق البرلماني بمجلس النواب.

الاستخبارات المغربية ترسل برقيات تحذيرية إلى دول أوربية بخصوص مغاربة “داعش”

وننتقل إلى يومية “المساء” التي أوردت أن مصدر مطلع كشف أن الاستخبارات المغربية راسلت دولا أوربية ببرقيات سرية حول مشتبهين في تطرفهم، بينهم مغاربة داعشيون، يخططون لهجمات إرهابية ويشكلون خلايا نائمة بدول مثل فرنسا وبلجيكا وإسبانيا، إذ أخذت البرقيات على محمل الجد وحررت مذكرات دولية في حق مجموعة من الأشخاص، الذين ينسقون مع مجموعات متطرفة بكل من سوريا وليبيا.

وجاءت البرقيات الجديدة بعد أن أقر وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزير، بأهمية المعلومات التي قدمتها المخابرات المغربية لبلاده، قبل تنفيذ هجوم برلين الإرهابي من قبل مواطن تونسي.

وفي موضوغ آخر أوردت الصحيفة، أن مصادر مطلعة أفادت أن دركيا، برتبة رقيب أول، جرى اعتقاله، عشية الجمعة المنصرمة، للاشتباه في تورطه، إلى جانب آخرين، في انتهاكات وممارسات وصفت بالخطيرة والجسيمة، طالت شخصا أثناء خضوعه لتدابير الحراسة النظرية بغرفة الإيداع بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بالقنيطرة.

وأوضحت المصادر أن قاضي التحقيق لدى استئنافية عاصمة الغرب، قرر، في اليوم نفسه، إيداع الرقيب “ج.ب” رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالقينطرة، ومتابعة رئيسه بالمركز الترابي وعنصر ثالث برتبة رقيب، في حالة سراح، في انتظار استدعائهم جميعا، في القدم من الأيام، للاستماع إليهم تفصيليا من أجل الأفعال المنسوبة إليهم.

قرارات ترامب تطال خامس مغربي في أقل من أسبوع

وفي نفس اليومية (المساء)، التي أوردت أنه رغم عدم وجود المغرب ضمن قائمة الحظر، التي أصدرتها الإدارة الأمريكية، وعلقها القضاء، إلا أن قرارات المنع من دخول التراب الأمريكي طالت عددا من المغاربة كان آخرهم مواطن مغربي يحمل الجنسية الكندية منع من الدخول بعد استجواب دام ساعات.

ومنع  المغربي ياسين عابر وهو طالب يحمل الجنسية الكندية دخول أمريكا، بعد أن خضع لاستجواب مطول دام خمس ساعات وبعد العثور في هاتفه على صورة مع سمير هيلالوفيتش الذي تعتقد السلطات الأمريكية أنه غادر البلاد للالتحاق بالمقاتلين الإسلاميين في سوريا.

الداخلية تحمي عقاراتها من “المافيا”.. و محاكمة ثلاثة قضاة بتطوان

 

وننتقل إلى يومية “الصباح” التي قالت إن حالة استنفار قصوى جرت مؤخرا داخل إحدى المديريات المركزية التابعة لوزارة الداخلية، بعدما وصل إلى علمها، أن بعض الأراضي غير المحفظة التابعة للوزارة، نفسها، يجري الإعداد لها، بتواطؤ مع بعض رجال الإدارة الترابية من أجل تفويتها بأسعار بخسة إلى “مافيات عقارية” اعتادت التربص بأراضي الدولة، وحيازتها بأثمنة رخيصة، وفي أماكن إستراتيجية.

وتوصلت المصالح المركزية لوزارة الداخلية بتقارير ومعلومات وصفت بـ”السرية” تفيد أن أملاكا عقارية جماعية، يسعى بعض رؤساء الجماعات، بتواطؤ مع بعض المسؤولين في الإدارة الترابية على المستوى الجهوي والإقليمي، تفويتها بطرق مشبوهة إلى “حيتان عقارية”، من أجل تحويلها إلى بنايات إسمنتية، تدر عليهم أرباحا مهمة، تحت غطاء تشجيع الاستثمار.

وفي موضوع مغاير أفادت الصحيفة أن وزارة العدل والحريات، أصدرت الجمعة الماضي، قرارا تأديبيا في حق ثلاثة قضاة باستئنافية تطوان، بتوقيف رئيس الغرفة الجنحية الاستئنافية عن العمل مؤقتا، وإحالته رفقة عضوين آخرين على المجلس الأعلى القضاء، للبث في الموضوع.

وعلمت اليومية، من مصادر مطلعة، أن الأمر يتعلق بالهيأة التي أصدرت حكم إلغاء بحث في حق مبحوث عنهما، وهي القضية التي كانت وراء إيفاد وزارة العدل والحريات لجنة تفتيش مركزية، منتصف يناير الماضي.

واستمعت اللجنة ذاتها، خلال التحقيق الذي أجرته مدى أيام، إلى الوكيل العام للملك ونوابه، إضافة إلى أربعة كتاب للضبط وكاتبة إدارية، قبل أن تستمع إلى القضاة الثلاثة، الذين كانوا أعضاء الهيأة التي أصدرت الحكم المشكوك فيه، والذي أدى إلى التحقيق في حق المعنيين.

تحقيق قضائي يكشف تفاصيل تجارة مستحثات وحجارة نادرة بالمغرب

وننتقل إلى يومية “الأخبار”، التي أوردت أن تحقيقا قضائيا جاريا على مستوى النيابة العامة بمدينة ميدلت، بخصوص ملف تهريب مستحثات وأحجار نادرة إلى الخارج، وذلك بناء على طلب الآمر بالصرف للجمارك بمكناس، واستنادا على ما كشفه تحقيق سابق لليومية، تعقب تجارة المستحثات والأحجار النادرة وبقايا الحيوانات المنقرضة بالمغرب.

ووفق وثائق الملف، فقد استمعت الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الإقليمية بميدلت إلى مواطن أجنبي في قضية حيازة مستحثات والاتجار فيها ونقلها للخارج، من بينها أسماك منقرضة مستخرجة بالمغرب والخارج خصوصا البرازيل.

“ليلة بيضاء” في العراء بسبب الثلوج

وننتقل إلى يومية “الأحداث المغربية” التي أفادت أن ليلة بيضاء تلك التي اضطر مسافرون إلى قضائها في العراء والبرد، عندما كانوا متوجهين عبر الطريق الوطنية إلى مدينة تنغير، حيث فرض عليهم قطع الطريق بمنطقة تيندغاس، ضمن نفوذ المديرية الإقليمية للأشغال العمومية بخنيفرة، بفعل تساقط الثلوج، المكوث في وسائل نقلهم طيلة ليلة الجمعة الماضي، ولم يتم الإفراج عنهم، إلا خلال صباح السبت الماضي بعد أن تمت إزاحة الثلوج من الطريق ليستأنفوا رحلاتهم بعد أن تجمدت أطرفهم.

جمع استثنائي لـ “الرجاء”  يلوح في الأفق

ونختتم جولتنا الصحفية، بأبرز أخبار الرياضة، حيث أوردت يومية “الصباح”، أن مصادر قريبة من “الرجاء الرياضي” لكرة القدم، أفادت أن مكتبه المسير، برئاسة حسبان، لم يعد يمانع في عقد جمع عام استثنائي.

وأوضحت المصادر نفسها أن مكتب حسبان يريد تطعيم نفسه بأعضاء آخرين من المنخرطين، قادرين على تقديم الإضافة، ليس إلى المكتب فقط، بل إلى الفريق، في الوقت الحالي.

مصادر رجوية قالت إن المكتب المسير للفريق يعتزم الاستماع إلى امحمد فاخر واللاعب عصام الراقي حول موضوع إضراب اللاعبين عن التداريب وعن الندوة الملغاة للخميس.

يذكر أن لاعبي الرجاء أضربوا عن التداريب الثلاثاء الماضي وغادروا حصة الخميس الماضي متوجهين إلى أحد الفنادق، لعقد ندوة صحافي، لكنهم ألغوها في لآخر لحظة، واكتفوا بصياغة بلاغ في بهو الفندق يستنكرون فيه تسريب وثيقة حول مستحقاتهم المالية ويلمحون إلى التصعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *