الرئيسية » الأرشيف » سليلة أسرة ثرية تنهال بالسب على البرلمانيين والقضاة بسبب الجنس في مراكش

سليلة أسرة ثرية تنهال بالسب على البرلمانيين والقضاة بسبب الجنس في مراكش

إنهالت سليلة إحدى الأسر الثرية في مراكش أول   أمس الثلاثاء  بحنبات المحكمة الإبتدائية بوابل من السب والقذف والشتم في حق البرلمانيين والقضاة المغاربة وكافة القوانين التي تجرم ممارسة الجنس في المغرب واصفة القوانين التي تستند للشريعة الإسلامية بالقوانين القادمة من السعودية التي تنفذها ما أسمتها مافيا القضاة بمراكش

و إسترسلت الشابة الغاضبة أمام حشد من الفضوليين أن قوانين تحريم الجنس بالمغرب هي عملية نصب كبيرة يتعرض لها المغاربة حيث يمكن للقاضي أن يحكم على أشخاص بعقوبات حبسية وغرامات مالية في أمور لا دخل لا للنصوص القانونية بها ولا لأي شخص أخر لان هناك في المغرب كثيرون يلزمهم مدة للتعارف قبل الزواج

و وجهت الغاضبة سيلا من القذف لكافة النصوص القانونية التي تصادق عليها الحكومة والتي تمنح الحق لقضاة المغرب بالتدخل في أمور تافهة لا تضر لا المجتمع ولا أي كان مستدلة بقولها أن الأمن يمكن أن يعتقل إمرأة ورجل إذا كانت لا تربطهم علاقة زوجية إذا كانا في مكان خاص أو منزل أو إذا كانا يتستران لقضاء أمور تجارية أو إدارية تحمل الطابع السري وأضافت أن ألمغاربة والمغربيات أحرار في أجسادهم وأن القضاة مجانين وفضوليين ويتدخلون في امور هي في الأصل لا تخص أحدا

الشرطة قدمت بعد دقائق قليلة و أمرت  السيدة بالإبتعاد عن  جنبات المحكمة لتسهيل عملية المرور لتمتطي بعد ذلك سيارتها الرونج روفر بنية اللون وتغادر بسرعة جنونية

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *