الرئيسية » الأرشيف » سلطات مراكش في حرج بسبب تزايد الطلبات على الملعب الكبير

سلطات مراكش في حرج بسبب تزايد الطلبات على الملعب الكبير

الكاتب: 
العقيد درغام

طلبات الرجاء والوداد تنضاف إلى طلبات خريبكة وآسفي والكوكب والغموض يلف مكان الديربي
أكد مصدر مطلع أن السلطات بمراكش عبرت عن امتعاضها من توصل شركة «سونارجيس» ، المكلفة بتدبير ملعب مراكش، بطلبات كثيرة من الفرق الوطنية، من أجل إجراء مبارياتها بالملعب الكبير.
ولم تجد فرق أولمبيك خريبكة والوداد الرياضي والرجاء الرياضي وأولمبيك آسفي سبيلا سوى طلب اللجوء إلى ملعب مراكش، بسبب إغلاق ملاعب محمد الخامس والفوسفاط والمسيرة للإصلاح، وهو ما يرفع الضغط على المدينة الحمراء.
وأضاف المصدر ذاته أن سلطات المدينة لا يمكنها أن تتحمل عبء المباريات الكثيرة التي سيحتضنها الملعب، إذ سيتم التنسيق مع «سونارجيس» من أجل إيجاد حل للمشكل.
وسيكون على ملعب مراكش، استضافة مباراتين إلى ثلاثة أسبوعيا إلى غاية نهاية الموسم الرياضي، إذا علمنا أن الأشغال في ملاعب الدار البيضاء وخريبكة وآسفي مستمرة لأشهر إضافية.
وفي السياق ذاته، يلف غموض مكان إجراء مباراة الديربي برسم الدورة 27 من البطولة الوطنية، بين الرجاء والوداد الرياضيين.
ورغم تحديد ملعب مراكش مكانا له في وقت سابق، غير أن كثرة المباريات بالملعب الكبير، يمكن أن يحول قمة الفريقين البيضاويين إلى ملعب آخر، لتفادي ازدحام المباريات.
ورفضت «سونارجيس» طلب الرجاء الرياضي إجراء مباراته برسم الدورة 16 من البطولة في مراكش، وذلك للسبب ذاته، إذ منحت موافقتها من أجل استضافة أولمبيك خريبكة والوداد الرياضي والكوكب المراكشي لمبارياتها الإفريقية، برسم الدور التمهيدي من عصبة الأبطال وكأس الكونفدرالية الإفريقية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.