الرئيسية » 24 ساعة » سلطات “السعادة” تتخد حزمة من التدابير الإستباقية الفعالة . وإنضباط 100/100

سلطات “السعادة” تتخد حزمة من التدابير الإستباقية الفعالة . وإنضباط 100/100

 

عبد الحميد زويت_مراكش24

لم يعد سرا عند المتتبعين للشؤون المحلية بمدينة مراكش نجاح قيادة سعادة التي تضم أزيد من 100 ألف نسمة في فرض الإجراءات والتدابير الصارمة لتفعيل قانون الطوارئ الصحية وهو ما مكنها اليوم من الوصول إلى تحقيق نسبة شبه منعدمة و نادرة في خرق قانون الطوارئ الصحية عبر الإعتماد على منهجية متكاملة ومتناغمة ساهمت فيها السلطات المحلية و الساكنة .

منهجية تنزيل التدابير والإجراءات التي إعتمدتها قيادة السعادة جاءت بشكل تدريجي متناغم منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية بالمغرب . حيث و في خطوة أولية بادرت مكونات “قيادة سعادة ” لعقد أزيد من 80 لقاءا مع الفعاليات الجمعوية النشيطة والتي أطلقت بدورها حملات واسعة للتوعية والتحسيس شملت كافة الأحياء والتجمعات السكنية التابعة لنفوذ “قيادة سعادة ” سخرت لها القيادة كافة وسائلها اللوجيستيكية و البشرية .

وفي خطوة موالية بادرت قيادة سعادة ومنذ اليوم الأول لإعلان حالة الطوارئ الصحية عن إلغاء السوق اليومي موازاة   مع ترشيد وتوجيه  بائعي الخضر و الفواكه  نحو الإستغلال القانوني للمحلات التجارية التابعة لنفوذ القيادة بالتوافق والتراضي مع المالكين الأصليين و حث الجميع على التقيد بالشروط الصحية الأساسية العامة و كذا الشروط الصحية الإجبارية  بما يضمن الحد من إنتشار فيروس كورونا ويضمن أيضا تزود الساكنة بإحتياجاتها اليومية من المواد الغدائية  الأساسية

وموازاة مع هذه الإجراءات عمدت مكونات “قيادة سعادة”  لتحويل ملاعب كرة القدم العشوائية إلى أراضي محروثة وممنوعة قانونيا و عمليا من ممارسة الأنشطة الرياضية حتى إشعار أخر . نظرا لخطورتها في تسهيل و إغواء عدد من القاصرين لمغادرة المنازل وهو ما كان  سيشكل خطرا حقيقيا من شأنه  رفع  نسبة إنتشار فيروس كورونا .

منهجية التنزيل السليم وفق ما أكدته الفعاليات الجمعوية إرتكز أيضا و بشكل أساسي على تشجيع فاعلي الخير على توزيع قفف الدعم تحت إشراف السلطة المحلية حيث تمكنت قرابة 1000  أسرة من إستلام دعم عيني لمساعدتها على تجاوز المحنة الظرفية .

أما في ما يخص وسائل الردع المخصصة لقانون الطوارئ الصحية فقد كانت قيادة سعادة سباقة للإستعانة بالتكنولوجيا الحديثة حيث سَخرَت طائرة درون جد متطورة للقيام بجولات  منتظمة تحت إشراف مهندسي تكنولوجيا المعلوميات الحديثة . منها الجولات النهارية  لرصد ومراقبة  التجمعات التي تشكل خطرا على الصحة العامة و مراقبة إحترام المعايير الصحية

ومنها المسائية لرصد وضبط الأشخاص في حالة تلبس بخرق قانون الطوارئ الصحية وهو ما إنعكس إيجابيا على تقويم سلوكات بعض المستهترين القلائل بقيمة الصحة العامة

وموازاة مع هذه الإجراءات  و  منذ اليوم الأول تتواصل عمليات التعقيم والتطهير التي يشرف عليها المكتب الصحي

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *