الرئيسية » 24 ساعة » تفكيك خلية إرهابية خططت لتنفيذ عمليات “داعشية” بمدينة طنجة

تفكيك خلية إرهابية خططت لتنفيذ عمليات “داعشية” بمدينة طنجة

عبد الحميد زويت -مراكش24

في إطار مواصلة العمليات  الإستباقية التي تتبناها  السلطات الأمنية في التصدي للتهديدات الإرهابية المحتملة , و كذا مواصلة التدخلات الأمنية الهادفة لتحييد الخطر المحتمل ,  , تمكنت مكونات المكتب المركزي للأبحاث القضائية صباح الإثنين 5 أكتوبر من تفكيك خلية إرهابية موالية لتنظيم داعش الإرهابي,  مكونة من أربعة أشخاص,  تتراوح أعمارهم بين 23 و 26 سنة كانوا يخططون للقيام بأعمال دموية وإجرامية على المستوى المحلي.

وقد جاء توقيف أفراد الخلية الإرهابية,   وفق توقيت متقارب ب3 أحياء في  مدينة طنجة , وذلك بناء على معطيات إستخباراتية دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني , ومكنت في عملية متصلة من حجز تشكيلة مختلفة الأحجام من الأسلحة البيضاء , وكذا معدات و رقائق إلكترونية يجري حاليا عرضها على مختبر تحليل  الأثار والأدلة الرقمية لإستكشاف مضامينها وإستخلاص كافة الأدلة التي تفيد الأبحاث والتحقيقات الجارية .

ووفق المعطيات الأولية التي حصلت عليها”مراكش24″ فإنه من المرجح جدا أن يكون أفراد الخلية الثلاثة قد بايعوا الموقوف  الأول الملقب ب”أبو حمزة الشمالي”،خلال الأيام القليلة الماضية , والذي بايع بدوره تنظيم داعش الإرهابي عبر شريط مصور,  أكد من خلاله عملية المبايعة المباشرة  لأمير تنظيم داعش المفترض  , وتظهر في خلفية الفيديو علامات وكتابات ترمز للتنظيم  وتؤكد إنخراط( أبو حمزة الشمالي)  في المخططات الدموية التي يخطط لها التنظيم , وكذا الإقتداء الكلي والشامل بالتوجيهات والأوامر التي يصدرها تنظيم داعش الإرهابي .

وأوضح السيد نور الدين سبيك , الناطق الرسمي بإسم المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني , أن أفراد الخلية الإرهابية , إستعصى عليهم الإلتحاق بمناطق التوتر بدول الساحل الإفريقي و جنوب الصحراء,  فخططوا للقيام بعمليات إرهابية على المستوى المحلي.

وكشف السيد سبيك , في تصريحات صحفية متطابقة ، أن خلية “أبو حمزة الشمالي” كانت تُخطط لتنفيذ عمليات إرهابية محلية,  ترتكز على الإمكانيات الذاتية المتوفرة لعناصر الخلية , بالإعتماد على الأسلحة البيضاء الفردية الشبيهة بتلك المستعملة في معاقل تنظيم داعش الإرهابي بكل من سوريا والعراق .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *