الرئيسية » الأرشيف » المؤتمر العالمي للتجميل بمراكش فضاء للتبادل حول التقنيات الحديثة في الجراحة التجميلية

المؤتمر العالمي للتجميل بمراكش فضاء للتبادل حول التقنيات الحديثة في الجراحة التجميلية

الكاتب: 
و م ع مراكش 24

التأم عدد من الخبراء والمتخصصين في الطب الترميمي والجراحة التجميلية، مساء أمس الجمعة بمراكش، في اطار الدورة الثالثة للمؤتمر العالمي للأساتذة المختصين في طب التجميل، الذي يعتبر أرضية للتبادل، على مستوى عال، للتقنيات الحديثة والتصورات الجديدة لهذا التخصص الدقيقة في الطب.

ويشارك في هذا اللقاء، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ثلة من الخبراء المعترف لهم دوليا المنتمين لأوروبا وأمريكا، فضلا عن عدة أطباء مغاربة متخصصين في هذا الميدان.

ويتضمن برنامج هذا الملتقى العلمي ندوات ودروسا يلقيها خبراء في هذا المجال، تتناول مواضيع تهم الدهنيات الصغيرة جدا وزرع الدهون، والخلايا الجذعية، وإعادة بناء الثدي، والجراحة الترميمية عبر الخلايا الجذعية، ومعالجة مضاعفات شفط الدهون والخلايا الجذعية.

ويروم هذا المؤتمر، المنظم في إطار التكوين المستمر، إتاحة الفرصة للأطباء المختصين في هذا الميدان، المغاربة والأجانب، للوقوف على نظريات وتطبيقات جيدة، ستمكنهم من مواكبة وتأكيد المستوى المميز للجراحة التجميلية الترميمية والطب التجميلي بالمغرب.

وقال رئيس الجمعية المغربية للجراحين في مجال طب التجميل، الرئيس المؤسس لهذا المؤتمر، السيد فهد بنسليمان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن مثل هذه اللقاءات لها أهمية علمية خاصة بالنسبة للمختصين المغاربة، بالنظر لكونها تشكل فضاء للالتقاء والتبادل مع خبراء في هذا التخصص الدقيق، مشيرا الى أن هذا الملتقى العلمي يكتسي طابعا هاما بالنسبة للأطباء المقيمين الذين ليس لديهم الامكانيات للمشاركة في المؤتمرات الدولية.

وأضاف أن هذا المؤتمر أصبحت له أهمية في التعليم الخاص بالجراحة التجميلية والطب الترميمي، بحضور خبراء دوليين كالبروفيسور جينو ريغوتي، رئيس الجمعية الدولية للجراحة التجميلية والترميم.

وبخصوص التقنيات الجديدة في هذا التخصص التي تمت مناقشتها في هذا المؤتمر، أشار السيد بنسليمان الى أهمية الجانب المتعلق بالخلايا الجذعية والعلاج بالخلايا والعديد من استعمالاتها في الطب، خاصة في ميدان الجراحة التجميلية والجراحة التجميلية الترميمية.

من جهته، أكد الأخصائي في أمراض الجلد والجراحة التجميلية بكندا السيد واين كاري أن أهمية هذا المؤتمر تمكن في إتاحة الفرصة للالتقاء المباشر مع الخبراء في هذا المجال، والذين يوجد بينهم مبتكرون لأساليب جديدة في ميدان الجراحة التجميلية.

وأضاف أن المؤتمر يعتبر أرضية للحوار حول التطورات الحديثة في الجراحة التجميلية وعرض التقنيات الجديدة وتوجهات هذا التخصص، معتبرا أن أهمية هذا اللقاء العلمي تكمن، أيضا، في مناقشة المقاربات المفترضة من أجل تقديم الاستشارة الأفضل للمرضى وضمان نتائج مرضية، مؤكدا أن التوجه الحالي هو الاحاطة الجيدة بمشاكل التجميل وتدارك الهفوات بهدف تحقيق النتائج الطبيعية.

وتميز اليوم الأول من هذه التظاهرة بمناقشة مواضيع همت، على الخصوص، استخدام الدهون للحشو، وإعادة ترميم الثدي، وهندسة الأنسجة، والهيكل العظمي للوجه، والتقنيات الجديدة لاستخدام حمض هيالورونيك في عملية الحشو.

وسيتيح المؤتمر، أيضا، للأطباء المتخصصين الفرصة للمشاركة في الورشات التطبيقية المخصصة لطرق الحقن التي سيتم انجازها مباشرة ومتابعتها عبر شاشة ذات الابعاد الثلاثة، لإبراز كيفية التشريح، علاوة على تمكينهم من الاستئناس بمختلف الأدوات والتقنيات للمعالجة والعلاج بالخلايا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *