الرئيسية » الأرشيف » السجن النافذ في حق أعضاء شبكة للدعارة الراقية بمراكش

السجن النافذ في حق أعضاء شبكة للدعارة الراقية بمراكش

الكاتب: 
عبد الرحمان البصري

أصدرت المحكمة الابتدائية مراكش عشية أمس الأربعاء  احكامها المتعلقة بشبكة الدعارة الراقية، التي توبع فيها 11  متهما.

وقضت المحكمة ضد المتهم الأول بوعزة،  الذي يعد العقل المدبر للشبكة، وضد صديقه توفيق الذي يظهر في شريط اباحي يصور مومسا مغربية، وهي تعرض مؤخرتها، وتدعو السياح الخليجيين لزيارة المغرب قضت- ضدهما بسنتين ونصف السنة سجنا نافذا.

وقضت  في حق عاملة الجنس المسماة بديعة، والتي تظهر في الشريط المذكور بثمانية اشهر نافذة، وادانت المحكمة كذلك عشيقة المتهم الاول، المسماة صفاء باربعة اشهر نافذة.

كما ادانت سميرة صاحبة محل للحلاقة بباب دكالة وشقيقها محمد  بثمانية اشهر نافذة، بتهمة التوسط في الدعارة.

وادانت المحكمة كذلك كلا من المتهمات فاطمة الزهراء وحليمة ورشيدة وسارة ولبنى بشهر موقوف التنفيد.

وكان «بوعزّة» زعيم شبكة الدعارة الراقيّة ، هو نفسه «أبو فاضل» بطل الشريط الإباحي، الذي تقمص دور سائح خليجي وصوّر مومسا مغربية تعرض مؤخرتها وتدعو السيّاح الخليجيين إلى زيارة المغرب، قبل أن ينشر الشريط على مواقع التواصل الاجتماعي.

مصادر مطلعة أكدت  بأن «بوعزّة.أ»، المتهم الأول في الملف، والذي يبلغ بالكاد 26 سنة من العمر وينحدر من أسرة فقيرة بسيدي يحيى زعير، كان يركب دائما سيارات فارهة، ويتردد، بشكل شبه يومي، على الأندية الليلية والكباريهات الراقيّة بالمدينة الحمراء، حيث يقدم نفسه تارة على أنه من أبناء عائلة من أعيان مدينة الرباط، وتارة أخرى على أنه سائح خليجي، مستغلا إتقانه للهجة الخليجية وملامحه التي تشبه كثيرا أهل الخليج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *