الرئيسية » الأرشيف » إطلاق مشروع إتفاقية لإنقاد حوض تانسيفت-مجاط من الجفاف +فيديو

إطلاق مشروع إتفاقية لإنقاد حوض تانسيفت-مجاط من الجفاف +فيديو

video: 
الكاتب: 
مراكش 24

أطلقت الوزارة المنتدبة المكلفة بالماء ووكالة الحوض المائي لتانسيفت بتنسيق مع ولاية مراكش تانسيفت الحوز، أمس الجمعة 19 دجنبر 2014، مشروعا لإعداد اتفاقية التدبير المندمج للموارد المائية على مستوى هذا الحوض، بدعم من مؤسسة التعاون الألماني (GIZ) في إطار برنامج دعم التدبير المندمج للموارد المائية.

وفي هذا السياق، أكدت شرفات أفيلال، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء، أن الموارد المائية الجوفية تعتبر أحد أهم مكونات الرصيد المائي للمملكة حيث تشكل حوالي 20 في المائة منه وتلعب أدوارا طلائعية على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، إذ تساهم في تزويد 90 بالمائة من الساكنة القروية بالماء الصالح للشرب، وري 40 بالمائة من المساحات السقوية.

ونبهت الوزيرة للاستنزاف المفرط الذي تتعرض له الموارد المائية الجوفية، والذي يترتب عنه سنويا، عجز يقدر بمليار متر مكعب. وهو الأمر الذي يشكل تهديدا حقيقيا لمستقبل الأجيال المقبلة في تأمين حاجياتها الضرورية من الماء.

وأضافت الوزيرة أن “الفرشة المائية للحوز-مجاط تعتبر مثالا حيا لما سبق التنبيه إلى مخاطره، إذ أنها تصنف ضمن الفرشات المائية التي تعاني من الاستغلال المفرط وغير المعقلن، مما يجعلنا تضيف الوزيرة، نسجل عجزا سنويا يناهز 100 مليون متر مكعب”.

وشددت أفيلال، أنه إذا لم يتخذ أي إجراء فيما يخص تدبير الفرشة وبقيت الوضعية على ما هي عليه حاليا، فإن استنزاف الفرشة سيكون حتميا في مستقبل قريب، بكل ما سينتج عن ذلك من نتائج بالغة الخطورة  على المستوى الاجتماعي والاقتصادي وعلى المستوى الإيكولوجي، مضيفة أن مقاربة التدبير المندمج للموارد المائية (GIRE) تهدف إلى تقديم حل لهذه الإشكالية بوضعها في إطار الاستعمال المستدام لهذه الموارد من أجل المحافظة على مخزون الموارد المائية الجوفية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *