أخر الأخبار

إشهار

24 ساعة

جريدة مراكش 24

صيدليات الحراسة

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
25°C 25°C
+ -
  • الرطوبة % 44
  • سرعة الرياح mps 1.5
الصلاة التوقيت
  • الفجر
  • الظهر
  • العصر
  • المغرب
  • العشاء

حمل تطبيق مراكش 24

الرئيسية » 24 ساعة » صور “مؤسفة” كانت سببا في إصابة نوفاك ديكوفيتش

صور “مؤسفة” كانت سببا في إصابة نوفاك ديكوفيتش

قال ريتشارد لويس، رئيس بطولة “ويمبلدون” الشهيرة للتنس، إن مجموعة من الصور “المؤسفة” كانت سببا في إصابة نوفاك ديكوفيتش و3 لاعبين آخرين بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.

واتهم لويس في تصريحات نقلتها وكالة “رويترز” بأن صور اللاعبين التي ظهرت وهم يتعانقون عند الشبكة، خلال بطولة “أدريا” الاستعراضية الخيرية، التي نظمها المصنف الأول عالميا، نوفاك ديكوفيتش، كانت “مخيبة للآمال”.

ونظمت تلك البطولة الخيرية في صربيا وكرواتيا وتسببت تلك الصور، وفقا لما ذكرته شبكة “أيه بي سي” الأمريكية في إصابة 4 لاعبين تنس كبار بفيروس كورونا من بينهم المصنف الأول عالميا، وربما إصابة عدد كبير من المنظمين والمشاركين في البطولة.

وطالب لويس بضرورة أن يستخلص “عالم التنس” العبر والدروس من هذه التجربة المريرة.

وأشار موقع “سبورتنغ نيوز” إلى أن الصربي نوفاك ديكوفيتش، والكرواتي بورنا تشوريتش، والبلغاري جريجور ديميتروف، والصربي فيكتور ترويتشكي، أصيبوا بفيروس كورونا في تلك البطولة.

ورجح الموقع إصابة عدد كبير من المنظمين والمشاركين، خاصة وأن البطولة اجتذبت جمهورا كبيرا، الذين وقف عدد كبير منهم لالتقاط الصور مع نجوم التنس الكبار.

وقال لويس، الذي سيتخلى عن منصبه كرئيس تنفيذي لنادي عموم إنجلترا للتنس في يوليوز المقبل، في تصريحات نقلتها عنه وسائل إعلام بريطانية إنه يتمنى أن يتعافى الجميع من المرض سريعا على ألا يتكرر مثل هذا الخطأ مرة أخرى.

وأضاف المسؤول “الصور كانت مخيبة للآمال وأعتقد أن الأمر المهم بالنسبة للجميع هو أن يفهم جميع من لهم صلة بالأمر… أن القواعد والإجراءات والتعليمات لم توضع عبثا”.

واستمر لويس بقوله “هذا درس في غاية الأهمية يجب تعلمه.”

وتسببت الأزمة الصحية العالمية لفيروس كورونا المستجد في توقف جميع البطولات الرسمية للمحترفين في مارس الماضي كما ألغيت بطولة ويمبلدون بعد ذلك.

وأمريكا المفتوحة هي البطولة الكبرى التالية في برنامج البطولات، ويخطط القائمون عليها لتطبيق إجراءات وقائية واحترازية مشددة لحماية المشاركين فيها، في حين قال بعض اللاعبين ومنهم ديوكوفيتش في وقت سابق إن هذه الإجراءات “مبالغ فيها.”

ومع تولي ديوكوفيتش رئاسة مجلس لاعبي التنس، فإن لويس طالب اللاعبين بالاضطلاع بدور أكثر فعالية على مستوى القيادة.

وقال لويس عن ذلك “أتمنى من وجهة نظر تنظيمية، وخلال بطولتي أمريكا وفرنسا المفتوحتين وفي البطولات الدولية الأخرى أيضا، أن يتم الالتزام بالقواعد والإجراءات الاحترازية والوقائية بصورة أكبر.”

وأردف لويس “أتمنى بكل صدق عند استئناف بطولات التنس الدولية أن تكون الرياضة أكثر التزاما وانضباطا وأن تتبع البروتوكولات المفروضة في كل بطولة.”